Go to Contents Go to Navigation

أمر قضائي يلزم الرئيس الكوري السابق "تشون" بالحضور جلسة المحكمة في قضية التشهير

اجتماعية 2019.01.07 22:11
أمر قضائي يلزم الرئيس الكوري السابق "تشون" بالحضور جلسة المحكمة في قضية التشهير - 1

كوانغجو، 7 يناير (يونهاب) -- أصدرت محكمة محلية اليوم الاثنين أمر قضائيا لإرغام الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق "تشون دو-هوان" للمثول أمام المحكمة لتقديم شهادته في قضية التشهير الموجهة بحقه، وذلك على خلفية اتهامه بالإساءة إلى ضحايا القمع الوحشي الذي ارتكبه بحق المطالبين بالديمقراطية في مظاهرات عام 1980 في كتاب لمذكراته الشخصية.

وأصدرت محكمة كوانغجو الإقليمية أمر الاستدعاء بعدما رفض "تشون" الذي يبلغ من العمر 87 عاما، الحضور إلى جلسة استجواب المحكمة بدعوى تدهور حالته الصحية.

وصرح محامي "تشون" أمس الأحد بأن موكله مصاب بالبرد ويعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، وأن حالته الصحية لا تسمح بسفره من بيته في سيئول إلى كوانغجو لحضور الجلسة، ولم يمثل "تشون" أمام المحكمة اليوم الاثنين.

وقال المحامي إن الرئيس السابق ليس لديه أية نية للتهرب من استجواب المحكمة.

يشار إلى أنه تم توجيه الاتهامات لـ "تشون" الذي شغل منصب رئيس كوريا الجنوبية في الفترة ما بين 1980~1988، نظرا لأن مذكراته تسيء لضحايا حملة القمع التي شنتها إدارته ضد المتظاهرين في مدينة "كوانغجو" الداعين إلى إقامة نظام ديمقراطي في عام 1980.

واتهم "تشون" بالإساءة إلى القس الراحل "تشو شول-هيون" وهو أحد الناشطين في حقوق الإنسان، والذي قال إنه شاهد إطلاق الجيش للنار على المواطنين من طائرات مروحيات أثناء القمع الدموي للاحتجاجات ضد حكمه.

وأنكر "تشون" الاتهامات الموجهة ضده والتي نشرت في كتاب مذكراته الذي جرى نشره في عام 2017، ووصف القس "تشو" على إنه "شيطان في هيئة إنسان" وأدعى بأن كل ما قاله القس ليس سوى محض افتراء.

وبدأت النيابة العام في التحقيقات بعدما رفع أحد أقارب "تشو" دعوى قضائية ضد الرئيس الأسبق، وفي حال أدانته المحكمة، قد يواجه تشون عقوبة تصل إلى عامين في السجن أو ما يصل إلى 5 ملايين وون (4550 دولار أمريكي) من العقوبات المالية.

واضطرت المحكمة إلى إلغاء الجلسة وتحديد موعد جديد بعد غياب "تشون" عن الجلسة، كما أطلع محاميه هيئة المحكمة أن "تشون" يعاني أيضا من مرض الزهايمر.

وكان الرئيس السابق قدم التماسا طلب فيه نقل الاختصاص القضائي في قضيته إلى محاكم سيئول بدلا من كوانغجو حيث "يصعب أن تتم معاملته بشكل عادل" فيها. إلا أن المحكمة رفضت الالتماس المقدم.

استولى جنرال الجيش السابق على السلطة في انقلاب عسكري أطاح بالنظام القائم في عام 1979 وحكم البلاد حتى أوائل عام 1988. وقد حكم عليه بالإعدام في عام 1996 بتهمة الخيانة والرشوة، وخُفضت العقوبة إلى السجن المؤبد من قبل المحكمة العليا، وتم الإفراج عنه في ديسمبر 1997 بموجب عفو رئاسي.

ومن ناحية أخرى، تظاهر قرابة الـ200 شخص من الجماعات المحافظة بدعوى مناصرتهم لتشون أمام مقر إقامته في سيئول اليوم الاثنين، احتجاجا على قرار المحكمة ووصفوا محاولة معاقبة تشون بسبب ما فعله قبل 38 عاما بأنه عملية اضطهاد.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك