Go to Contents Go to Navigation

سيئول تتأسف للادعاء باستهدافها طائرة استطلاع يابانية

جميع العناوين 2018.12.24 21:40

سيئول، 24 ديسمبر (يونهاب)-- أفاد مصدر حكومي مطلع أن حكومة كوريا الجنوبية أعربت اليوم الاثنين عن بالغ أسفها إزاء إدعاءات اليابان المتكررة بتعرض طائرة استطلاع تابعة لها لاستهداف رادار صاروخي كوري جنوبي الأسبوع الماضي.

وجرى نقل موقف كوريا الجنوبية بهذا الشأن أثناء مباحثات دبلوماسية جرت في سيئول في وقت سابق من اليوم على مستوى مديرى عام الدوائر بوزارتى خارجية البلدين.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته "نقلنا احتجاجا شديد اللهجة لليابان التي أقدمت بشكل أحادي على تصعيد وتيرة إدعاءاتها ذات الصلة ونقلها عبر وسائل الإعلام".

وأضاف أن الجانبين سبق لهما شرح موقفيهما بشكل مستفيض في هذا الشأن ولا تزال وجهات النظر متباينة بينهما على الأرجح، ومع ذلك اتفقا على استمرار بإجراء اتصالات لاحقة لبحث المسألة مجددا إن لزم الأمر.

وذكرت اليابان الجمعة الماضية أن بارجة عسكرية كورية جنوبية سلطت رادار للصواريخ الموجهة قبالة طائرة استطلاع من طراز "بي-1" تتبع لقوات الدفاع الذاتي اليابانية أثناء طلعة جوية قامت بها داخل نطاقها الجوي قبل يوم.

ومن جهتها، رفضت سيئول الادعاء قائلة إنه ناتج عن سوء تقدير من جانب اليابان لعملية بحرية نفذتها قواتها البحرية، حيث تم تفسير استخدام الرادار كمحاولة استهداف عسكري بينما كانت تجري في الوقت نفسه عملية استكشافية عبر موجات تردد الرادار لإنقاذ قارب شمالي انجرف صوب الحدود المائية بين البلدين على بحر الشرق.

وبرغم رفض سيئول للاتهام لا تزال طوكيو ماضية في إثارة القضية على نحو لافت ما أثار تكهنات بأن الحكومة اليابانية تسعى على الأغلب من هذه المحاولة تخفيف وتيرة الضغط الشعبي الداخلي المتزايد جراء تراجع شعبيتها.

وجرى عقد الاجتماع التشاوري سالف الذكر برئاسة كيم يونغ كيل المدير العام لدائرة شؤون شمال شرق آسيا بخارجية سيئول ونظيره الياباني كينجي كاناسوغي.

ومن أبرز الأجندة التي ناقشها الاجتماع أيضا، الخلاف بين البلدين الجارين بشأن الأمر القضائي الصادر من المحكمة العليا بكوريا الجنوبية مؤخرا، والذي ألزم شركة يابانية بدفع تعويض مالي لكوريين جنوبيين أقدمت على تشغيلهم كعمال سخرة إبان فترة الحرب العالمية الثانية.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة الاستمرار في جهود التواصل بشكل وثيق من أجل امتصاص وتلافي الآثار السالبة المحتملة لطول أمد الخلافات التاريخية والنزاعات الإقليمية بين الجانبين والتي تعود في الأساس إلى الممارسات الوحشية التي مارستها اليابان على الكوريين أثناء فترة حكمها الاستعماري لشبه الجزيرة الكورية في القرن الماضي.

وكانت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية أقرت بشرعية لجوء ضحايا الاستعمار الياباني الكوريين للقضاء لما يترتب على ذلك من حقوق شخصية يكفلها القانون، وهي خطوة قابلتها اليابان باحتجاج عنيف.

وفي الشأن، أشارت اليابان إلى أن قضايا تعويض عمال السخرة الكوريين تم تسويتها إجمالا في اتفاقية خاصة بتطبيع العلاقات الثنائية أبرمتها حكومتا كوريا الجنوبية واليابان في عام 1965م.

وفي وقت سابق من اليوم اجتمع المسؤول الياباني الزائر - بوصفه المسؤول الياباني الأول عن الملف النووي لكوريا الشمالية- مع لي دو هون الممثل الخاص لشؤون السلام والأمن بشبه الجزيرة الكورية بوزارة خارجية سيئول.

وناقش الاجتماع بين الجانبين الجهود الجارية لاستئناف المفاوضات بين واشنطن وبيونغيانغ والتعاون بين سيئول وطوكيو من أجل دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إخلاء شبه الجزيرة الكورية من أسلحة الدمار الشامل وتحقيق السلام الدائم بأرجائها.

(انتهى)

سيئول تتأسف للادعاء باستهدافها طائرة استطلاع يابانية - 1

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك