Go to Contents Go to Navigation

قطاع الصحة الكوري في أولى خطواته لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة

تقنيات 2018.12.10 19:47

سيئول، 10 ديسمبر (يونهاب) -- صرحت وزارة الصحة في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أنها ستدفع في اتجاه النهوض بقطاع الرعاية الصحية من خلال الاستفادة الكاملة من أحدث ما توصل له العلم من تقنيات، مثل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، والتي ترتكز عليهما الثورة الصناعية الرابعة.

وقامت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية بوضع خطة عمل تهدف إلى تحويل البلاد إلى مركز عالمي للتكنولوجيا الحيوية والصناعة الطبية، وتم الانتهاء من وضع اللمسات الأخير على الخطة خلال اجتماع لللجنة الرئاسية المكلفة بالإشراف على التطوير المرتبط بالثورة الصناعية الرابعة.

وقال وزير الصحة والرعاية الاجتماعية "بارك نونغ-هوو": "يشهد العالم تحولات كبيرة في مجال الرعاية الصحية بسبب ظهور تقنيات متطورة غير مسبوقة" مضيفا أن الخطة الموضوعة تركز على تقديم أفضل الخدمات بهذا المجال.

وقامت اللجنة بدورها بتكليف فريق عمل مختص بهذه المهمة، يضم مسؤولين من أربع وزارات مختلفة وخبراء من القطاعات الصناعية، لوضع خطة شاملة على غرار القلق الداخلي في ظل غياب التنسيق الاستراتيجي بين مكاتب الدولة والمؤسسات ذات الصلة بالمشروع التطوري للدولة.

وقال تشانغ بيون كيو رئيس اللجنة في تصريح صحافي إن اللجنة الرئاسية تعكف على توجيه فريق العمل للتركيز على اتجاه معين من التطوير بسبب النقد الموجه لسياسات الدولة في هذا الشأن والتي إنها تركز فقط على تطوير قطاع الرعاية الصحية".

وأضاف أن الإدارة تبدي اهتماما كبيرا بتحقيق هدفين رئيسين هما استخدام البيانات الضخمة بمجال الرعاية الصحية وتطوير أدوية جديدة من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي.

قطاع الصحة الكوري في أولى خطواته لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة - 1

وأضافت الوزارة أنها سوف تزيد من الاستثمار في مجال بحث وتطوير الأدوية والأجهزة الطبية ومستحضرات التجميل بما يمكن أن يفضي إلى توفير نحو 940 ألف وظيفة جديدة في هذه القطاعات بحلول عام 2020.

ومن المتوقع أن يسجل السوق العالمي لتطبيقات الطب الدقيق والذي يعتبر أحد الدعامات الأساسية للثورة الصناعية الرابعة، نموا سنويا بنسبة 15.2% بين عامي 2021 و2025.

ووفقا للخطة المذكورة، ستقوم الحكومة أولاً بالعمل على تأسيس قاعدة للبيانات الضخمة للرعاية الصحية والتي تشمل بيانات صحية ووراثية للأفراد بما في ذلك ما يتضمن البيانات الخاصة بالناجين من مرض السرطان بحلول عام 2021.

كما ستقوم الحكومة بالدفع تجاه تنفيذ مشروع لتطوير قاعدة بيانات "منصة دوائية" تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة في محاولة لتسريع الاكتشافات بمجال إنتاج العقاقير الطبية.

وتتوقع الوزارة أن يسجل سوق الذكاء الاصطناعي لقطاع الصحة العالمي، نمواً سنوياً بنسبة 52.7% من عام 2016 إلى عام 2022.

وقال المسؤولون إنهم يتوقعون أن يسهم إنشاء المنصة الدوائية في خفض معدلات الإخفاق في العلاج السريري وتقليل تكاليف عمليات البحث والتطوير المرتبطه به، وأضافوا أن الباحثين سيعملون على تطوير منصات مدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي للبحث عن مواد قابلة للتحول إلى عقاقير جديدة لها القدرة على استنتاج تفاعل مركبات عناصر الأدوية العلاجية مع بعضها البعض بشكل دقيق، حيث تعتبر هذه التفاعلات أحد أهم ركائز تطوير الأدوية والتطبيقات العلاجية وتبعا لذلك فإن اكتشافها سيساعد بشكل كبير في منع الآثار الجانبية المحتملة للدواء أو العلاج.

وأكدت الحكومة على أنها ستطور نظامًا شاملاً يمكنه مراقبة جميع التجارب العلاجية في محاولة من جانبها لتحسين الفعالية والجودة.

قطاع الصحة الكوري في أولى خطواته لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة - 2

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة تقنيات
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك