Go to Contents Go to Navigation

تحرك نشط للسياحة الى المنطقة المنزوعة السلاح مع توفير برامج سياسية جديدة

جميع العناوين 2018.10.08 16:44

سيئول، 8 أكتوبر(يونهاب) -- مع تخفيف التوتر بين الكوريتين، يركز قطاع السياحة على مشروع سياحة السلام الى المنطقة المنزوعة السلاح (DMZ) بصورة نشطة ، حيث تتحول DMZ التي كانت تقتصر على السياحة الأمنية والبحث عن آثار الحرب بين الكوريتين عبر زيارة أنفاق حفرتها كوريا الشمالية وزيارة مرصد لمشاهدة أراضي كوريا الشمالية عبر الحدود خلال الـ 30-40 سنة ماضية ، إلى مزار سياحي يذكر بمغزى السلام تحت إسم" سياحة السلام " .

وصرحت شركة سياحة DMZ المسئولة عن السياحة الى "دي أم زي" إنها تدير برنامج سياحية شتوية تدمج فيها السياحة الى المنطقة المنزعة السلاح في بلدة تشول وون الحدودية والطبيعة خلال الفترة من 27 من الشهر حتى نهاية مارس من العام القادم.

ويحتوي البرنامج السياحي الجديد هذا على زيارة حديقة الطبيعة داخل خط الحدود الاقصى للجنوب وزيارة الطيور المهاجرة في "دي أم زي" وتجربة وجبة داخل المعسكر وغيرها .

كما يشمل البرنامج أيضا على زيارة قمة سامبسول، المنطقة الاستراتيجية في حقل تشول وون، والتعرف على أماكن أثرية في تشول-وون والتعرف على الطيور المتواجدة في المنطقة .

وقال رئيس شركة سياحة DMZ " جانغ سونغ-جيه " إن السياحة الجديدة الى "دي أم زي" تركز على الطبيعة والسلام بدلا من تركيزها على الناحية الامنية.

(انتهى)

تحرك نشط للسياحة الى المنطقة المنزوعة السلاح مع توفير برامج سياسية جديدة - 1

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك