Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الرئيس مون يعود من رحلته إلى الولايات المتحدة بعد عقد قمة حاسمة مع ترامب

جميع العناوين 2018.09.27 23:00

سيئول، 27 سبتمبر(يونهاب)-- عاد الرئيس مون جيه-إن إلى الوطن يوم الخميس من رحلته التي استمرت خمسة أيام إلى نيويورك ، حيث أجرى خلالها محادثات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحضر الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجاءت الزيارة في أعقاب زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى بيونغ يانغ الأسبوع الماضي لعقد اجتماعه الثالث مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. وكانا قد التقيا في وقت سابق في قرية بانمونجوم الحدودية في 27 أبريل و 26 مايو.

في القمة مع ترامب ، شدد مون على ضرورة أن تتخذ الولايات المتحدة إجراءات مماثلة لخطوات نزع السلاح النووي التي اتخذتها كوريا الشمالية.

منذ القمة التاريخية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية التي عقدت في سنغافورة في شهر يونيو ، قامت الدولة الشيوعية بتفكيك موقع التجارب النووية الوحيد في بونغكي ري.

في قمته الثنائية الثالثة مع مون ، عرض الزعيم الكوري الشمالي اتخاذ خطوات إضافية ، بما في ذلك التفكيك الدائم لمنشأة اختبار محركات الصواريخ ومنصات إطلاق الصواريخ في البلاد.

وقال المتحدث باسم مكتب الرئيس مون تشونغ وا دايه عن قمة مون - ترمب "ان القادة اتفقوا على البحث عن طرق لتشجيع عملية نزع الاسلحة النووية لكوريا الشمالية من خلال اظهار المستقبل المشرق الذى ستتمتع به بمجرد الوصول الى نزع السلاح النووى التام".

كما وافق ترامب على الاجتماع بالزعيم الكوري الشمالي في قمته الثنائية الثانية في "المستقبل غير البعيد".

عرض مون تفاصيل القمه الثالثة بين الكوريتين مع كيم في خطاب وجهه إلى الأمم المتحدة هذا الأسبوع ، وحث المجتمع الدولي على مساعدة جهود بلاده في إرساء سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية وفي منطقة شمال شرق آسيا.

وقال في خطابه أمام المنظمة الدولية "خرجت كوريا الشمالية من عزلتها الطويلة من تلقاء نفسها للوقوف أمام العالم مرة أخرى. الان حان الوقت للمجتمع الدولي أن يرد على خيار كوريا الشمالية الجديد وجهودها."

كما شدد مون على ضرورة إنهاء الحرب الكورية 1950-1953 رسمياً كطريقة لتقديم بعض الضمانات إلى الشمال.

تظل الكوريتان من الناحية الفنية في حالة حرب مع انتهاء الحرب الكورية بهدنة ، وليس معاهدة سلام.

دعا الرئيس مون الزعيم الكوري الشمالي إلى زيارة سيئول في المستقبل القريب ، وقبل كيم الدعوة.

وقال مون خلال اجتماعه مع مجموعة من قادة الرأي الأمريكيين "إن إعلان نهاية الحرب التى يسعى إليها الجنوب والشمال هى عملية يجب أن نمضي فيها من أجل التحرك نحو نظام سلام". و"هناك حاجة أيضا لتسريع خطوات نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية."

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك