Go to Contents Go to Navigation

الرئيس الكوري الجنوبي يدعو الامم المتحدة لعدم ترك كوريا الشمالية الى خلفها

جميع العناوين 2018.09.27 04:28
الرئيس الكوري الجنوبي يدعو الامم المتحدة لعدم ترك كوريا الشمالية الى خلفها - 1

نيويورك، 26 سبتمبر(يونهاب) -- قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الاربعاء إن كوريا الشمالية تتحرك بإخلاص على طريق نزع السلاح النووى الكامل وأن قبولها وتضمينها من قبل المجتمع الدولى سيساعد على زيادة تسريع هذه العملية.

وقال الرئيس مون في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "إن كوريا الشمالية قامت في 20 أبريل رسميا بإنهاء سياستها في مجال التطوير النووي ، وركزت على تنميتها الاقتصادية".

وقال "لقد خرجت كوريا الشمالية من عزلتها الطويلة من تلقاء نفسها".

وأضاف "الآن ، حان الوقت للمجتمع الدولي للرد على الخيار والجهود الجديدة لكوريا الشمالية".

وجاء نداء الرئيس مون دعم المجتمع الدولي للتفكيك النووي في كوريا الشمالية بعد زيارته الى كوريا الشمالية بعد اسبوع من السفر الى بيونغ يانغ وعقد لقاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون ، حيث عبر كيم تكرارا عن رغبته في التخلص من الاسلحة النووية قبل انتهاء ولاية الرئيس الامريكي دونالد ترامب ومتنها أربع سنوات والتي تنتهي في يناير 2021م.

وصرح مون لزعماء العالم فى الدورة الـ73 للجمعية العامة للامم المتحدة: "يجب أن نؤكد على أن قرار الرئيس كيم جونغ - أون بنزع السلاح النووي هو الاختيار الصحيح. يجب أن نقود كوريا الشمالية حتى نتمكن من مواصلة السير على طريق السلام الدائم والمستقر".

وقال "أنا واثق من أن كوريا الشمالية لن تتوقف عن مسيرتها نحو السلام والازدهار وستفتح الطريق أمام كوريا الجنوبية" .

وأصر الرئيس الكوري الجنوبي على أن كوريا الشمالية لن تخدم فقط مصالح بلاده فقط بل ستخدم مصالح شمال شرق آسيا والعالم بأكمله.

وقال مون إن "عملية نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية وإرساء السلام هي أيضا عملية لصنع السلام وتحقيق النظام في شمال شرق آسيا" ، مشيرا إلى أن المنطقة تمثل خمس سكان العالم وربع الاقتصاد العالمي.

وأضاف "لكن (المنطقة) لا تتحرك نحو التعاون الكبير بسبب الصراعات. سنبدأ في إزالة الصراعات في شمال شرق آسيا بدءا من شبه الجزيرة الكورية".

ولهذه الغاية ، قال مون إن بلاده وكوريا الشمالية وجميع الأطراف المعنية الاخرى بحاجة ماسة إلى نهاية رسمية للحرب الكورية.

وقال "إن شبه الجزيرة الكورية كانت في وقف لإطلاق النار لمدة 65 عاما. إنها عملية يجب أن نمر بها للتوصل إلى نظام سلام."

يشار الى أن الكوريتين ظلتا من الناحية الفنية في حالة حرب لانها انتهت باتفاقية الهدنة ، وليس معاهدة سلام.

وخلال لقاءه مع ترامب ، أصر الرئيس مون على أن الاعلان عن انتهاء الحرب الكورية 1950-53 يمكن ان يكون تحرك رمزي لتأمين الضمانات الامنية لكوريا الشمالية.

ووافق الزعيم كيم على تخلي بلاده من الاسلحة النووية في لقاء القمة التاريخي مع ترامب في سنغافورة في يونيو، مقابل الضمانات الامنية من قبل الولايات المتحدة .

وقال مون في الجمعية العامة للامم المتحدة "اتمنى ان تتخذ الدول المعنية خطوات جريئة لاخلاء المنطقة النووية فى المستقبل وان تؤدى الى اعلان نهاية الحرب".

ووعد مون بمساهمة بلاده في القضايا الدولية بالاشارة الى زيارة دعم بلاده المالية بخمس مضاعفات خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال إن كوريا الجنوبية ستعزز أيضا نسبة الطاقة الكهربائية المتولدة من مصادر الطاقة المتجددة إلى 20% من إجمالي إمدادات الطاقة في 2030.

وقال الرئيس "إن البلاد ستحقق بصورة مخلصة أهداف خفض انبعاثات الغازات المسببة باحتباس الحرارة وستدعم التنمية المستدامة من خلال مساعدة الدول النامية على التعامل مع تغير المناخ".

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك