Go to Contents Go to Navigation

وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية تروج لجهود النزع النووي والسلام في المنتديات الإقليمية

جميع العناوين 2018.07.30 17:54

سيئول، 30 يوليو (يونهاب)-- من المقرر ان تشارك وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ - هوا في جولة للدبلوماسية الثنائية والمتعددة الاطراف في سنغافورة هذا الاسبوع أثناء سلسلة من المنتديات الرئيسية حول الامن الاقليمي والتعاون الاقتصادي والثقافي ، طبقا لوزارة الخارجية في سيئول اليوم الاثنين .

وستلتقي كانغ ونظرائها من أكثر من عشرين بلداً ، بما في ذلك كوريا الشمالية ، معاً في المنتدى الإقليمي لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) يوم السبت.

ويتبع ذلك أربع اجتماعات أخرى متصلة بالآسيان تتمثل في اجتماع لوزراء خارجية الآسيان وكوريا الجنوبية ، واجتماع لوزراء خارجية ميكونغ وكوريا الجنوبية يوم الجمعة ، وقمة آسيان زائد ثلاثة ومؤتمر قمة شرق آسيا في اليوم التالي.

وقالت الوزارة في بيان صحفي أن الوزيرة كانغ تعتزم شرح جهود الحكومة الكورية الجنوبية لنزع السلاح النووي الكامل من شبه الجزيرة الكورية وإقامة السلام .

واضافت انها ستطلب ايضا الدعم لسياسة سيئول ذات الصلة من دول الاسيان العشرة والمجتمع الدولى.

وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية تروج لجهود النزع النووي والسلام في المنتديات الإقليمية - 1

وتتمثل المهمة الرئيسية الأخرى في الإعلان عن حملة إدارة الرئيس مون جيه -إن لتحسين العلاقات بين كوريا الجنوبية ورابطة الآسيان ، التي تعتبر الشريك التجاري رقم 2 لكوريا الجنوبية ، حيث بلغ حجم التجارة الثنائية 149.1 مليار دولار أمريكي العام الماضي.

ومن المقرر ان تعقد كانغ علي هامش المنتديات المتعددة ، محادثات ثنائية مع كبار الدبلوماسيين في حوالي 15 دولة .

ويعتبر منتدي آسيان الاقليمي هو المجموعة الاستشارية الوحيدة في آسيا والمحيط الهادئ التي تضم كوريا الشمالية .

ومن المتوقع أن يُرسل وزير الخارجية ري يونغ هو إلى الاجتماع ، حيث تسعى كانغ لترتيب لقاء منفصل معه.

ومن المحتمل ان تلتقي الوزيرة كانغ مع وزير الخارجية الامريكى مايك بومبيو هناك. ويبقى من غير الواضح ما إذا كان ري وبومبو سيعقدان محادثات ثنائية أو ثلاثية تشمل كانغ.

إذا تم تحقيق الاجتماع الثلاثي ، فأن ذلك يمكن أن يوفر فرصة للمناقشات حول إعلان نهاية رسمية للحرب الكورية 1950-1953.

ومن المرجح أيضا أن تجتمع كانغ مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي في سنغافورة وسط جدل حول ما إذا كان ينبغي أن تشارك بكين في إعلان نهاية الحرب ، الذي يقصد به أن يكون نهاية رمزية للعداء.

ليس للصين علاقات معادية مع كوريا الجنوبية أو كوريا الشمالية ، ولكنها ستكون لاعبا رئيسيا في العملية الشاملة لاستبدال اتفاق الهدنة بمعاهدة سلام.

وقد سافر كونغ شوانيو ، الممثل الخاص لبكين لشئون شبه الجزيرة الكورية ، إلى بيونغ يانغ الأسبوع الماضي.

وقال مصدر دبلوماسي ان يانغ جيه تشي ، وهو مسؤول صيني بارز في الحزب الشيوعي مكلف بالشؤون الخارجية ، قام بزيارة غير معلنة لكوريا الجنوبية في منتصف يوليو.

وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية تروج لجهود النزع النووي والسلام في المنتديات الإقليمية - 2

تبادلت بيونغ يانغ وواشنطن مجموعة من تدابير حسن النوايا قبل وبعد قمة سنغافورة في يونيو.

فقد قامت كوريا الشمالية بتفكيك مواقعها الرئيسية للتجارب النووية والصاروخية ، والتي تريد الولايات المتحدة التحقق منها ، وأطلقت سراح ثلاثة أمريكيين رهن الاعتقال. وفي الأسبوع الماضي ، أعادت أيضا 55 مجموعة من رفات جنود الحرب الأمريكيين في أول تطبيق لاتفاق سنغافورة .

من جانبها ، علقت الولايات المتحدة تدريباتها العسكرية المشتركة الرئيسية مع كوريا الجنوبية. لكن هناك بطء في اتخاذ خطوات ملموسة لنزع السلاح النووي .

وتجرى استضافة منتدى آسيان الاقليمي بواسطة الدول العشرة في جنوب شرق آسيا وهي بروناي ، كمبوديا ، إندونيسيا ، لاوس ، ماليزيا ، ميانمار ، الفلبين ، سنغافورة ، تايلاند وفيتنام.

أما شركاء الحوار هم أستراليا وكندا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند والاتحاد الأوروبي ونيوزيلندا والولايات المتحدة وروسيا.

وينضم إلى المنتدى أيضا كوريا الشمالية ومنغوليا وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا وتيمور الشرقية وبابوا غينيا الجديدة.

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك