Go to Contents Go to Navigation

الرئيس "مون" يستهل عطلته الصيفية هذا الأسبوع ويقضيها بمقر عسكري

جميع العناوين 2018.07.29 16:35

سيئول، 29 يوليو(يونهاب)-- يتعزم رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، أن يستهل إجازته الصيفية هذا الأسبوع، ووقع اختياره على منطقة تابعة للجيش لقضاء إجازته بها، بحسب بيان صدر اليوم الأحد عن مكتب الرئاسة في سيئول "البيت الأزرق".

وقال "البيت الأزرق" إن الرئيس "مون" لا يخطط لمزاولة أي نشاط عملي خلال أيام عطلته الصيفية، متوقعا أن يخصص جُل عطلته للتأمل في شؤون إدارة الدولة، وبخاصة فيما يتعلق بالشؤون المتصلة بنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية والإصلاحات العسكرية.

كما لا يخطط الرئيس أيضا للتواصل مع الشعب على غرار إجازته للعام الماضي والتي التقي خلالها المواطنين بأحد جبال مدينة "بيونغ تشانغ" التي زارها في إطار دعم الجهود التصالحية مع كوريا الشمالية قبيل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي احتضنتها المدنية السياحية في فبراير الماضي.

وأوضح البيت الأزرق أنه من المقرر أن تتم إحاطة الرئيس بشكل فوري بتقارير تنويرية حول الأوضاع والحالات العاجلة التي قد تطرأ أثناء تمتعه بالعطلة، وهو ما يعلل سبب اختياره لموقع عسكري لقضاء عطلته الصيفية.

وأمضى "مون" أشهرا من العمل المضني وسط جهود تقارب بلاده مع كوريا الشمالية مؤخرا، والتي نتجت بعد اجتماعين للقمة جرى عقدهما داخل شبه الجزيرة الكورية على مستوى القيادة بين الكوريتين في شهري أبريل ومايو الماضيين، واجتماع آخر غير مسبوق للقمة جرى عقده بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسنغافورة في يونيو الماضي.

وخلال مباحثات القمة المذكورة تعهد زعيم كوريا الشمالية بالتخلي عن طموحات بلاده العسكرية وتطبيع العلاقات مع الجارة الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية.

بيد أن المباحثات العملية التي يجري عقدها حاليا بين واشنطن وبيونغيانغ بشأن تفاصيل نزع سلاح كوريا الشمالية النووي لم تفض إلى إحراز تقدم كبير، ما قد يحتم دخول رئيس كوريا الجنوبية على خط الأزمة للعب دور الوسيط.

هذا ويتعين على "مون" أيضا بذل جهود لتحفيز الاقتصاد الذي يشهد أداء متباطئا مؤخرا، إلى جانب العمل على تنفيذ مجموعة من التدابير الإصلاحية بالجيش وغيره من المؤسسات الأخرى.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك