Go to Contents Go to Navigation

لجنة حقوقية تحقق في انشقاق عاملات شماليات الى الجنوب عام 2016

جميع العناوين 2018.07.29 16:43
لجنة حقوقية تحقق في انشقاق عاملات شماليات الى الجنوب عام 2016 - 1

سيئول ، 29 يوليو (يونهاب) -- ذكرت لجنة مراقبة حقوق الإنسان في كوريا الجنوبية اليوم الأحد أنها تعتزم إجراء تحقيق في قضية انشقاق جماعي لعاملات بمطعم كوري شمالي بالصين في عام 2016م وسط مزاعم بأن بعضهن تم تضليلهن للقدوم إلى الجنوب.

وقالت اللجنة إنها قررت فتح تحقيق بالقضية لتحديد ما إذا كن قد وصلن الى كوريا الجنوبية بشكل طوعي أو بتدبير من جهات استخباراتية حكومية كما زُعم مؤخرا.

وبجانب مدير المطعم ، فقد انشقت 12 امرأة كورية شمالية يعملن في مطعم، في مدينة "نينغبو" شرقي الصين ، إلى كوريا الجنوبية في أبريل 2016.

وقد دعت كوريا الشمالية إلى اعادتهن إلى أرضها ، مدعية بأنهن تم إغراءهن واختطافهن من قبل وكالة الاستخبارات الوطنية في سيئول. رفضت حكومة كوريا الجنوبية مزاعم كوريا الشمالية ، قائلة إنهن لجئوا الى الجنوب بناء على إرادتهن الحرة.

لكن قضية الانشقاق ظلت مصدرا للخلاف الشديد ، بعد أن ادعى المدير وبعض العاملات أنهم تعرضوا للتهديد والإغراء للانشقاق.

وقد نظرت الجنة في القضية بعد أن قدمت مجموعة النواب البرلمانيين التقدميين عريضة . وقد تقرر إجراء التحقيق بالنظر إلى في الحاجة الى توسيع نطاق التحقيق وخطورة القضية.

وقالت اللجنة إن "التحقيق في القضية كان مقصورا على السلطات المعنية وهي لم تكن مشاركة به"، مشيرة إلى أنها تأمل في التعاون السلطات النشط في تحقيقاتها."

واتخذت الحكومة تحت قيادة الرئيس بارك كون هيه خطوات غير مسبوقة في الإعلان عن الشماليين الهاربين من بلادهم​​، قائلة إن زيادة هروب الشماليين سببه العقوبات الدولية الصارمة المفروضة على كوريا الشمالية.

في وقت سابق من هذا الشهر ، التقى توماس أوجيا كوينتانا ، المقرر الخاص لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية بالعاملات ، وقال " وصل بعض منهن الى كوريا الجنوبية دون علمهن بالمكان الذين سيتجهن اليه، مؤكدا على ضرورة التحقيق الدقيق والمستقل للكشف عن الحقائق وراء قدومهن إلى كوريا الجنوبية وما إذا كن قد اختطفن من الصين دون إبداء الرغبة في طلب اللجوء إلى أي جهة أخرى" .(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك