Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يقول ان اقتراح الاحكام العرفية في حد ذاته يعتبر عملاً غير قانونيا

جميع العناوين 2018.07.27 19:29

سيئول، 27 يوليو (يونهاب)-- دعا الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن يوم الجمعة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإصلاح وحدة الاستخبارات العسكرية ، قائلا إن اقتراح الوحدة المعنية المثير للجدل في أواخر عام 2016 الرامي لفرض الأحكام العرفية ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة يمثل عملاً غير قانوني.

وقال الرئيس مون اثناء اجتماعه مع كبار القادة العسكريين في البلاد في مكتبه الرئاسي " يجب على الجيش أن يخاف الشعب أكثر من أي شخص آخر. وإن تفتيش قيادة أمن الدفاع لعائلات الذين قُتلوا في العبارة الغارقة سيوال واقتراحها بالنظر في فرض الأحكام العرفية تعتبر أعمال غير قانونية لا ينبغي أن تحدث في المقام الاول ".

وأضاف الرئيس مون في الوقت الذى حث فيه على بذل الجهود للإسراع بإصلاح وحدة الاستخبارات العسكرية " يجب أن تصبح قيادة أمن الدفاع وحدة تسهم في تعزيز قدراتنا الدفاعية من خلال الالتزام الصارم بمهمتها الطبيعية" .

جاءت تصريحات مون في أعقاب الجدل الأخير الدائر حول مقترح عام 2016 لقيادة أمن الدفاع لفرض الأحكام العرفية خلال الاحتجاجات الشعبية التي استمرت عدة أشهر ضد الرئيسة آنذاك بارك كون هيه.

الرئيس مون يقول ان اقتراح الاحكام العرفية في حد ذاته يعتبر عملاً غير قانونيا - 1

وقد كشفت الوثائق ذات الصلة التي أعلن عنها في وقت سابق مكتب الرئاسة تشونغ وا داي ان قيادة امن الدفاع (الاستخبارات العسكرية) قد اقترحت حتى السيطرة على البرلمان من خلال إلقاء القبض على نوابه في ذلك الوقت ، مما أثار الشكوك حول محاولة انقلاب محتملة.

ويأتي اجتماع اليوم الجمعة وسط نزاع بين وزير الدفاع سونغ يونغ مو وقيادة امن الدفاع ، التى زعمت أن وزير الدفاع قرر أن اقتراح قانون الأحكام العرفية يعتبر ضمن حدودها القانونية ، مما يؤدي إلى عدم تقديم أو الكشف عن الوثائق ذات الصلة.

وقد نفى سونغ بشكل قاطع الادعاء ، واتهم وحدة الاستخبارات العسكرية بالتمرد.

وفي أحدث تعليماته بشأن اقتراح الاحكام العرفية ، ذكر الرئيس مون يوم الخميس إن أي شخص مسؤول عن إرتكاب عمل غير قانوني أو أخطاء سيُطلب للاستجواب . وأمر في وقت سابق بإطلاق تحقيق مستقل حول اقتراح الاحكام العرفية . كما أمر الجيش ووزارة الدفاع بتقديم جميع الوثائق ذات الصلة.

وقال مون استنادا للمتحدث باسم مكتب الرئاسة كيم ايو كيوم ان القضية الرئيسية هي الكشف عن الحقيقة بشأن وثائق الاحكام العرفية ويجب ان يحدد بدقة لماذا وضع الجيش مثل هذه الوثائق ومدى استعداده لتنفيذ الخطة".

وشدد أيضا على الحاجة إلى إصلاح قيادة أمن الدفاع ، التي تعتبر أقوى وحدة للاستخبارات العسكرية في البلاد .

موضحا ان "الحاجة الى اصلاح قيادة امن الدفاع أصبحت اكبر" ونقل المتحدث باسم تشونغ واى داى عن الرئيس مون قوله "أطلب من فرقة العمل المعنية بإصلاح قيادة أمن الدفاع تسريع مناقشاتها وتقديم اقتراح الإصلاح في وقت مبكر".

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك