Go to Contents Go to Navigation

وزيرة الخارجية كانغ : كوريا الجنوبية تتطلع إلى إعلان نهاية الحرب الكورية في وقت مبكر

جميع العناوين 2018.07.25 21:34

سيئول، 25 يوليو (يونهاب)-- توقعت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ - هوا اليوم الاربعاء أن تعلن الاطراف المعنية نهاية الحرب الكورية عندما يحضر قادتها اجتماعا للامم المتحدة فى الخريف.

وفى تصريحاتها التى أدلت بها لنواب الجمعية الوطنية ، ذكرت ان جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة ، المقرر عقدها فى نيويورك فى سبتمبر ، يمكن ان تكون فرصة للاحتفال بنهاية الحرب لكورية ، ولكنها أكدت انه لم يتم حتى الان اتخاذ اجراءات محددة.

وذكرت الوزيرة كانغ إنه إذا تم تحقيق ذلك ، فسيكون "إعلانا سياسيا" يهدف إلى تسهيل نزع الأسلحة النووية من كوريا.

وأشارت إلى إيماءات حسن النية من كوريا الشمالية التي تشمل إزالة منشآت التجارب النووية وماذكر عن بداية تفكيك موقع صواريخ بعيدة المدى.

واضافت أن كوريا الجنوبية تجري مشاورات مع الدول ذات الصلة من أجل إعلان إنتهاء الحرب فى أقرب موعد ممكن.

وترغب كوريا الجنوبية أن يتحقق ذلك بنهاية هذا العام. كما أن الشمال حريص على ذلك. لكن الولايات المتحدة لا تزال حذرة بشأن تقديم الهدية الرئيسية لنظام كيم جونغ أون الذي لم يقدم بعد جدولاً زمنياً "لنزع السلاح النووي الكامل".

وزيرة الخارجية كانغ : كوريا الجنوبية تتطلع إلى إعلان نهاية الحرب الكورية في وقت مبكر - 1

وردا على سؤال حول ما إذا كان يتعين على الصين المشاركة في عملية إعلان نهاية الحرب الكورية ،التي اندلعت بين عامي 1950 و 1953 ، أشارت الوزيرة إلى أن الصين البلد المجاور تعتبر "شريك مهم للتعاون مع كوريا الجنوبية بشأن قضايا شبه الجزيرة الكورية".

وحول مستقبل المجمع الصناعي المشترك بين الكوريتين في كيسونغ ، المتوقف عن العمل حاليا ، أوضحت إن الظروف لم تتوفر حتى الان للحديث عن استئناف عمل المشروع.

وقالت إن الظروف الملائمة ، بما في ذلك تخفيف العقوبات ، تعتبر ضرورية لتحقيق تعاون اقتصادي كامل بين الكوريتين.

واضافت ، ان موقف الحكومة الاساسي يتمثل في انه يجب الحفاظ على اطار العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية من قبل مجلس الامن التابع للامم المتحدة والمجتمع الدولي وتطبيقه بصدق حتى يتم التأكد من ان نزع الاسلحة النووية قد تحقق بالكامل".

وزيرة الخارجية كانغ : كوريا الجنوبية تتطلع إلى إعلان نهاية الحرب الكورية في وقت مبكر - 2

وفي تقرير السياسة المقدم إلى نواب البرلمان في وقت سابق من اليوم ، أعلنت وزارة الخارجية الكورية إن الحكومة ستقدم مساهمات "نشطة" للتقدم في العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن على أساس التحالف القوي.

وقد سعت إدارة الرئيس مون جيه-إن ذات الميول اليسارية إلى تحسين علاقاتها مع بيونغ يانغ وواشنطن.

وحول التدريبات العسكرية المشتركة للحلفاء ، والتي تم تعليق بعضها وسط أجواء السلام ، قالت الوزارة إن سلطات الدفاع في الجانبين ستقرر ما إذا كانت ستوقف تدريبات إضافية ، مع الأخذ في الاعتبار إخلاص كوريا الشمالية لنزع السلاح النووي.

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك