Go to Contents Go to Navigation

(جديد) القصر الرئاسي يعلن عن تفاصيل خطة الإعلان عن الأحكام العرفية لقيادة الأمن الدفاعي

جميع العناوين 2018.07.20 16:55

الوثائق تنص على خطة غياب نواب حزب كوريا للحرية عن التصويت البرلماني لمنع رفع الأحكام العرفية

(جديد) القصر الرئاسي يعلن عن تفاصيل خطة الإعلان عن الأحكام العرفية لقيادة الأمن الدفاعي - 1

سيئول، 20 يوليو(يونهاب) -- أوضح القصر الرئاسي اليوم الجمعة أنه تأكد من أن وثائق مراجعة الإعلان عن الأحكام العرفية التي أعدتها قيادة الأمن الدفاعي تحت حكومة بارك كون-هيه تنص على خطة السيطرة على الإعلام من خلال الرقابة المسبقة للوسائل الإعلامية بعد الإعلان عن الأحكام العرفية.

كما تنص على خطة غياب نواب حزب كوريا للحرية الذي كان حزبا حاكما آنذاك، عن التصويت البرلماني على رفع الأحكام العرفية من أجل منع رفعها ، والسيطرة على وكالة الاستخبارات من خلال مساعدة النائب الثاني لرئيس الوكالة لقائد الأمن الدفاعي.

وقال المتحدث باسم القصر الرئاسي كيم وي-كيوم في تنوير صحفي اليوم إنه تم كشف الوثائق الجديدة حول تفاصيل خطة الإعلان عن الأحكام العرفية إلى مكتب الأمن القومي ومكتب السكرتير الرئاسي للشؤون المدنية في القصر الرئاسي يوم أمس الخميس عبر وزارة الدفاع.

وذكر المتحدث كيم أن هذه الوثائق تتكون من 67 صفحة تحت 4 عناوين كبيرة بما فيها خطة الاستجابة حسب المرحلة، ومرسوم الحامية، والإعلان عن الأحكام العرفية، وتنفيذ الأحكام العرفية.

وقال إن الوثائق تنص على أن نجاح الأحكام العرفية يتوقف على الإجراءات المسبقة مثل الإعلان عن الأحكام العرفية بسرعة وسيطرة الجيش من خلال الأحكام العرفية على الطرق الرئيسية، مضيفا أنه تم وضع الإعلان عن حالة الطوارئ والإعلان عن الأحكام العرفية.

وقال إن قيادة الأمن الدفاعي اقترحت تولي رئيس أركان الجيش منصب قائد الأحكام العرفية بدلا من رئيس هيئة الأركان المشتركة على عكس الخطط العسكرية التقليدية.

(جديد) القصر الرئاسي يعلن عن تفاصيل خطة الإعلان عن الأحكام العرفية لقيادة الأمن الدفاعي - 2

وأشار إلى أن الوثائق تنص على خطة السيطرة على الوسائل الإعلامية من خلال إرسال وكلاء قيادة الأحكام العرفية إلى 26 وسيلة إعلامية مثل كي بي إس ووكالة يونهاب للأنباء، وخطة التحكم بنشر الشائعات من خلال إغلاق بوابات الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال إنها تشمل أيضا خطة الإرسال الفوري للوحدات العسكرية إلى المرافق الرئيسية للتجمع مثل ميدان كوانغ هوا مون ويو وي دو اللتان جرت فيهما التظاهرات.

وأكد على أن الوثائق التي أعدتها قيادة الأمن الدفاعي، تختلف تماما عن دليل الأحكام العرفية الذي يضعه قسم الأحكام العرفية بهيئة الأركان المشتركة لكل سنتين، وحصل فريق التحقيق الخاص بوزارة الدفاع أيضا على هذه الوثائق، مضيفا أن القصر الرئاسي قرر الكشف عن هذه الوثائق للجمهور نظرا لأهميتها والاهتمام الشعبي بها.

وصرح بأن القصر الرئاسي يأمل في إجراء فريق التحقيق الخاص بوزارة الدفاع التحقيقات حول هذه الوثائق بموجب القانون والمبدأ.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك