Go to Contents Go to Navigation

بيانات: المبيعات الخارجية تمثل حوالى 19 % من اجمالي مبيعات منتجات الشركات الكورية

جميع العناوين 2018.07.15 10:09
بيانات: المبيعات الخارجية تمثل حوالى 19 % من اجمالي مبيعات منتجات الشركات الكورية - 1

سيئول، 15 يوليو (يونهاب) -- سجلت المبيعات الخارجية حوالى خمس مبيعات جميع منتجات الشركات الكورية الجنوبية ، ومن المتوقع أن تستمر الأرقام في الارتفاع في المستقبل مع زيادة الدول لسياسات الحماية التجارية ، حسبما أظهرت بيانات السوق اليوم الأحد.

أظهرت البيانات الصادرة عن بنك كوريا وبنك الاستيراد والتصدير ، ان نسبة المبيعات الخارجية للشركات المحلية بلغت 18.8 في المائة في عام 2016 ، في أعقاب الجهود التي بذلتها الشركات على مر السنين لبناء منشآت الإنتاج في الخارج. وكانت الشركات قد قامت ببناء مصانع وعمليات مختلفة في البلدان الأجنبية بفعالية للتحايل على الاتجاهات الحمائية المتزايدة.

أظهرت الأرقام الرسمية أن نسبة المبيعات في الخارج بلغت 13.9 في المائة من اجمالي المبيعات في عام 2009 ، حيث وصل هذا الرقم إلى 18.5 في المائة عام 2014 وارتفع إلى 18.7 في المائة في العام التالي.

وقال مراقب "الزيادة في المبيعات الخارجية تعتبر تطورا طبيعيا للشركات التي تنقل بعض جوانب عملياتها الى الخارج لتجنب دفع رسوم جمركية مرتفعة وفي بعض الحالات للاستفادة الكاملة من انخفاض تكاليف العمالة والإنتاج." وأضاف إن الشركات تذهب إلى أماكن مثل الصين وفيتنام منذ سنين ، وأن هذا الاتجاه تسارع بالفعل في عامي 2017 و 2018 ، على الرغم من أن البيانات الرسمية لم يتم نشرها حتى الان.

وقد قامت كل من شركات سامسونغ للالكترونيات وهيونداي للسيارات وال جي إلكترونيكس بوضع خطط لتوسيع وبناء منشآت للإنتاج في الولايات المتحدة ، حيث حذرت واشنطن من فرض رسوم استيراد مرتفعة على السلع الأجنبية الصنع.

في هذه الأثناء ، تثير هذه التطورات قلقًا كبيرًا بالنسبة لرابع أكبر اقتصاد في آسيا ، حيث قد تقيد الاستثمارات التي تقوم بها الشركات في كوريا الجنوبية. وإن المزيد من الأموال التي تذهب إلى الخارج يمكن أن تترك الشركات تمتلك وسائل قليلة لتخصيص الموارد لمرافق الإنتاج المحلية.

وقال بنك كوريا المركزي إنه مع بقاء معدل الاستفادة من الطاقة في البلاد بطيئًا واتجاهات الحمائية والمزيد من استثمارات الشركات في الخارج ، فقد خفضت توقعات استثمارات المنشأة لهذا العام إلى 1.2%، بعد أن كان يتوقع ان تبلغ 2.9% قبل ثلاثة أشهر.

وإلى جانب نقل المرافق الى الخارج ، مما قد يؤثر على الاستثمار والإنتاج المحلي ، فإن ارتفاع أسعار الفائدة المحلية وإعادة الهيكلة الصناعية على نطاق واسع يمكن أن يؤثر سلبًا على الاقتصاد الكوري، طبقا للبنك المركزي.

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك