Go to Contents Go to Navigation

سيئول وبكين تختتمان مباحثاتهما حول المنطقة الاقتصادية الخالصة

جميع العناوين 2018.07.06 21:41

سيئول، 6 يوليو (يونهاب)-- اختتمت كوريا الجنوبية والصين اليوم الجمعة مباحثاتهما على مستوى العمل التي امتدت ليومين وناقشت ترسيم الحدود البحرية لتحديد المناطق الاقتصادية بين البلدين، حسب ما أعلنت عنه وزارة الشؤون الخارجية في سيئول دون استعراضٍ لأية نتائج ملموسة عن المفاوضات.

وفي الاجتماع، ترأس الوفد الكوري الجنوبي بيه جونغ إن، رئيس دائرة شؤون القانون الدولي بالخارجية الكورية، فيما ترأس الوفد الصيني السفير وانغ شيانغ دو، مدير شؤون البحر الأصفر بخارجية الصين.

وذكرت وزارة خارجية سيئول في بيان لها أن الاجتماع جرى عقده بمدينة "كيونغجو" جنوب شرقي كوريا الجنوبية ضمن الجولة الرابعة من المباحثات بين البلدين حول ترسيم حدودهما البحرية.

وعزز الاجتماع، الذي عُقد في أجواء اتسمت بالودية، الفهم المتبادل للجانبين حول مواقفهما بشأن القضايا العديدة المتصلة بترسيم الحدود البحرية، وناقش بشكل معمق التوجهات المستقبلية للتفاوض بينهما في هذا الشأن.

كما اتفق الجانبان أيضا على تحديد جدول زمني ملموس للاجتماع المزمع عقده بين الجانبين بمستوى نائبي الوزير في وقت لاحق، وذلك من خلال إجرائهما مشاورات عبر القنوات الدبلوماسية.

هذا وتطالب سيئول بتحديد المناطق الاقتصادية الخالصة للبلدين عبر ترسيم حدودهما البحرية هندسيا باستخدام نظام "خط الوسط" الذي يعتمد قياسا حسابيا للمساحات المائية، فيما تطالب الصين بترسيمها وفق قياس "نسبي" يعتمد وضع سكان امتدادات المناطق الساحلية (كوريين أو صينيين) كأساس لتحديد تبعية المساحات المائية.

وترجع أهمية المنطقة الاقتصادية الخالصة إلى أن الدول تحصل بموجبها على حقوق سيادية حصرية ما يتيح لها ممارسة النشاطات الاقتصادية المرتبطة بالتنقيب والاكتشافات واستغلال الموارد البحرية، ويمتد نطاقها لمئتي ميل بحري عن الشريط الساحلي للدول.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك