Go to Contents Go to Navigation

اجتماع قمة مرتقب لـ"مون" و"مودي" بالهند الثلاثاء المقبل

جميع العناوين 2018.07.05 18:47

سيئول، 5 يوليو (يونهاب)-- من المقرر أن يلتقي رئيس كوريا الجنوبي مون جيه-إن نظيره الهندي ناريندرا مودي في اجتماع للقمة الأسبوع المقبل لمناقشة سبل تحسين العلاقات بين بلديهما بشكل أكبر وتوسيع تعاونهما الاقتصادي.

وفي السياق، ذكر مكتب الرئاسة في سيئول "البيت الأزرق" اليوم الخميس أن "مون" سيستهل الأحد المقبل زيارة إلى الهند ضمن جولة أقليمية رسمية تتضمن سنغافورة أيضا.

وقال نام غوان بيو كبير مدراء مكتب الأمن القومي للبيت الأزرق إن زيارة "مون" ستبدأ في الثامن من شهر يوليو الحالي وتنتهي في الثالث عشر من الشهر نفسه.

وتعد زيارة الهند الأولى من نوعها لـ"مون" منذ تقلده منصب الرئاسة ببلاده في شهر مايو من العام الماضي، فيما تمثل زيارة سنغافورة الأولى من نوعها لرئيس كوري جنوبي منذ 15 عاما.

وأفاد مصدر رئاسي رفض الكشف عن هويته بأنه يتوقع أن تمثل الزيارة فرصة هامة لتعزيز العلاقات والثقة بين الرؤساء ووضع أسس لتطوير التعاون التكميلي والمنفعة المتبادلة لكوريا الجنوبية وكل من الهند وسنغافورة، بما يسهم في تأسيس علاقات مستقبلية واستراتيجية لهذه الدول.

ومن المقرر أن يجري عقد الاجتماع بين قيادتي كوريا الجنوبية والهند في يوم الثلاثاء المقبل بنيودلهي، بعد يومين من وصول الرئيس الكوري إليها، بحسب المصدر.

ومن المقرر أيضا أن يشارك الرئيس الكوري يوم الأثنين المقبل في مؤتمر مشترك للأعمال يتوقع أن يشدد خلاله على أهمية التعاون الاقتصادي بين كوريا الجنوبية والهند.

وسيبدأ برنامج زيارة الرئيس إلى الهند بشكل رسمي في اليوم التالي حيث سيشارك في حفل استقبال رسمي سيقام على شرف ضيافته يعقبه اجتماع للقمة مع رئيس وزراء الهند، وهو ثاني اجتماع من نوعه بين قيادتي البلدين منذ أن تقلد "مون" منصب الرئاسة، حيث سبق أن ألتقيا على هامش أعمال اجتماعات مجموعة دول العشرين بألمانيا العام المنصرم.

وخلال زيارة الرئيس الكوري إلى الهند التي ستمتد إلى أربعة أيام سيشارك في فعالية خاصة ستُقام احتفالا بتشغيل مصنع إنتاجي بالهند يتبع لشركة "سامسونغ إلكترونيكس" الكورية الجنوبية، بحسب المصدر.

وعقب اختتام جدول زيارة الرئيس "مون" بالهند سيتوجه إلى سنغافورة في يوم الأربعاء المقبل لعقد مباحثات قمة مع رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ في اليوم التالي للزيارة.

وشهدت سنغافورة مباحثات القمة التي جرت بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أونغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الثاني عشر من الشهر الماضي، وتأتي زيارة "مون" في أعقاب هذا الحدث التاريخي والنادر.

وتوقع مسؤولون بالبيت الأزرق أن يكشف الرئيس "مون" أثناء زيارته إلى سنغافورة عن مقترح لخطة تطويرية جديدة للكوريتين، وذلك في محاضرة خاصة سيلقيها هناك يوم الجمعة القادم.

وذكر مصدر مسؤول آخر أن حكومة كوريا الجنوبية سبق وأن أعلنت عن سياساتها الدبولماسية ذات الصلة بمحوري الشمال والجنوب تحت ما أُطلق عليه سياستا الانفتاح على الشمال والجنوب واللتان ستفضيان تدريجيا إلى تحقيق السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا.

وكان البيت الأزرق ذكر سابقا أن الرئيس "مون" سيلتقي خلال زيارته الرسمية لسنغافورة، التي ستمتد إلى ثلاثة أيام، مع رئيسة سنغافورة حليمة يعقوب.

يشار إلى أن سنغافورة هي دولة عضو برابطة جنوب شرق آسيا "آسيان" وتتولي حاليا الرئاسة الدورية لهذه المنظمة الإقليمية.

ومن المقرر أن يختتم الرئيس الكوري الجنوبي جولته الإقليمية والعودة إلى أرض الوطن في يوم الجمعة المقبل.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك