Go to Contents Go to Navigation

وزير التجارة يجتمع مع شخصيات سياسية واقتصادية في الولايات المتحدة

جميع العناوين 2018.07.01 11:45

لشرح موقف الحكومة المعارض لفرض رسوم على واردات السيارات إلى الولايات المتحدة

وزير التجارة يجتمع مع شخصيات سياسية واقتصادية في الولايات المتحدة - 1

سيئول، 1 يوليو(يونهاب) – اعترضت كوريا الجنوبية على خطوة الولايات المتحدة لفرض رسوم جمركية على السيارات المستوردة، وذلك من خلال قنوات مختلفة في إطار الجهود المبذولة للحد من تداعيات صناعة السيارات المحلية وفقا لما أعلنت وزارة التجارة والصناعة والطاقة في سيئول اليوم الأحد.

وقالت الوزارة إن وزيرها بايك أون-كيو زار واشنطن بالولايات المتحدة في الفترة من 27 إلى 29 يونيو الماضي حيث التقى مع صانعي السياسات وقادة الأعمال وأعرب عن مخاوف الحكومة الكورية الجنوبية من فرض رسوم جمركية من قبل إدارة دونالد ترامب على السيارات المستوردة.

واجتمع الوزير بايك مع عضو مجلس النواب تيري سيويل من ألاباما، والسناتور جنوني إيزاكسون من جورجيا، ورئيس مجلس سياسة السيارات الأمريكية مات بلنت وغيرهم.

وتشغل شركتا هيونداي موتور وكيا موتورز مصانعهما في ألاباما وجورجيا على التوالي، وتوظفان عمالا محليين وتتعاملان مع صانعي قطع الغيار المحليين.

وأعرب الوزير بايك عن مخاوفه من أن التعريفات المقترحة للسيارات قد تقوض البيئة التجارية ذات المنفعة المتبادلة التي تم إنشاؤها بموجب اتفاقية التجارة الحرة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، ودعا السياسيين وقادة الأعمال الأمريكيين إلى تعزيز الدعم، قائلا إن كوريا الجنوبية قبلت مخاوف الولايات المتحدة في قطاع السيارات في اتفاقية التجارة الحرة المعدلة التي تم الاتفاق عليها مبدئيا في 28 مارس.

وجاءت جهود الوزير بايك بعد أن أطلقت وزارة التجارة الأمريكية التحقيق في التعريفات المحتملة على السيارات المستوردة لأسباب تتعلق بالأمن القومي بموجب المادة 232 من قانونها التجاري.

وفي يوم الجمعة، قدمت وزارة التجارة الكورية بيانا مكتوبا حيث قالت إن السيارات الكورية الجنوبية لا تشكل خطرا على أمن الولايات المتحدة، موضحة أنها سترسل وفدا إلى جلسة استماع عامة من المقرر عقدها في 19-20 يوليو في واشنطن.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك