Go to Contents Go to Navigation

القصر الرئاسي: عقد لقاء القمة الكوري الشمالي والأمريكي في بانمونجوم يمثل معلما للسلام

جميع العناوين 2018.05.01 10:40

ردا على تساؤل ترامب عن إمكانية اختيار بانمونجوم كموقع للقائه مع كيم جونغ-أون.

القصر الرئاسي: عقد لقاء القمة الكوري الشمالي والأمريكي في بانمونجوم يمثل معلما للسلام - 1

سيئول، 1 مايو(يونهاب) -- حول ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القرية الحدودية " بانموجوم " بين الكوريتين كأحد المواقع المرشحة لعقد لقاء القمة المخطط لعقده بين الزعيمين الكوري الشمالي والأمريكي ، قال القصر الرئاسي في سيئول اليوم الثلاثاء " نرى أن قرية بانمونجوم لها مغزى كبير كموقع يتلاشى فيه التقسيم وتمثل معلما جديدا للسلام " .

وقال مسئول رئيسي في القصر الرئاسي لصحفيين " أليس بانمونجوم مكانا أكثر رمزية " .

وجاء تعليق المسئول ردا على سؤال حول ما إذا كان الرئيس مون اقترح بانمونجوم لعقد القمة القادمة أثناء مكالمته الهاتفية مع الرئيس الأمريكي ترامب يوم 28 أبريل ، عقب انتهاء لقاء القمة بين الكوريتين، حيث أجاب المسئول بأن بانمونجوم برزت بصورة تلقائية أثناء تشاور الرئيسان حول موقع للقمة المرتقبة.

وقال الرئيس الأمريكي ترامب في حسابه على تويتر " تجري مراجعة العديد من الاماكن كموقع للقاء القمة (كوريا الشمالية-الولايات المتحدة الأمريكية)، غير أنني أتساءل هل دار السلام ودار الحرية (داخل بانمونجوم) ، سيكونان مكانين يمثلان أكثر من دولة ثالثة وكذلك كمكان مهم ومستدام ".

وقال المسئول إن الرئيس ترامب يقصد الجانب الجنوبي من بانمونجوم، حيث يعرف جيدا دار الحرية(الشمال) ودار السلام(الجنوب).

وحول إمكانية لعب الرئيس مون لدور قيادي ، في حال عقد لقاء القمة بين الرئيس ترامب والزعيم كيم جونغ-أون في الجانب الجنوبي من بانمونجوم ، في المفاوضات حول النزع النووي ومرحلة التوصل إلى اتفاق، نفى المسئول هذا الادعاء بقوله إن أبطال لقاء القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة هما الرئيس ترامب والزعيم كيم، وعلى وجه الخصوص فإن الرئيس ترامب هو البطل الأول في هذه القمة.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك