Go to Contents Go to Navigation

القصر الرئاسي:حقوق الإنسان ليست ضمن أجندة للقاء القمة المرتقب بين مون - كيم

جميع العناوين 2018.04.11 12:02
القصر الرئاسي:حقوق الإنسان ليست ضمن أجندة للقاء القمة المرتقب بين مون - كيم - 1

سيئول، 11 أبريل(يونهاب) -- ذكر مسئول في المكتب الرئاسي ، تشونغ واديه اليوم الأربعاء أن قضية حقوق الإنسان لن تدرج كقضية رئيسية للقاء القمة المخطط لإجرائه بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، على الأقل حتى الآن.

وأصر المسئول على أن أي قضية غير متعلقة بالنزع النووي يمكن أن تعرقل المهمة الأكثر إلحاحا ، وهي النزع النووي في كوريا الشمالية.

وقال المسئول لوكالة يونهاب للأنباء الذي رفض الإفصاح عن هويته " إن القضية الأكثر إلحاحا هي النزع النووي في شبه الجزيرة الكورية. وان الهدف الأول من لقاء القمة بين الكوريتين هو بناء السلام وتحقيق النزع النووي من شبه الجزيرة الكورية ".

وجاء التعليق بعد يوم واحد من قيام حوالي 40 منطقة مدنية غير ربحية منها منظمة هيومان رايتش واتش بإرسال رسالة إلى الرئيس الكوري الجنوبي مطالبة بممارسة الضغط بشأن قضية حقوق الإنسان عندما يجلس مع الزعيم الكوري الشمالي في لقاء القمة بين الكوريتين يوم 27 من أبريل ".

وقال المسئول " لا يعنى أن قضية حقوق الإنسان ليست مهمة بل أن موضوع لقاء القمة القادم يركز على قضية النزع النووي التي تعتبر القضية الأكثر إلحاحا " .

وظلت سيئول تؤيد قرارات حقوق الإنسان التي تم تبنيها سنويا منذ عام 2003 من قبل مجلس حقوق الإنسان الاممي . وابدي دعمها للقرار الأخير الذي تم تبنيه الشهر الماضي والذي أدى إلى معارضة بيونغ يانغ .

وجاء تعليق مكتب الرئاسة في سيئول بعد ساعات من تلميح وزارة الخارجية الأمريكية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سوف يستعرض قضية حقوق الإنسان في لقاءه المنفصل مع الزعيم كيم والذي يتوقع أن يعقد في نهاية مايو أو أوائل يونيو القادم.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة " هيثير نانيرت إن على رأس جدول الأعمال للحوار المقبل مع الزعيم الكوري الشمالي سيكون النزع النووي في كوريا الشمالية ، غير أن قضية حقوق الإنسان يمكن أن تكون ضمنه .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك