Go to Contents Go to Navigation

توجيه الاتهام بالرشوة لمساعد للرئيس الأسبق لي في فضيحة وكالة الاستخبارات

جميع العناوين 2018.02.05 15:22
 (PG)

سيئول،5 فبراير(يونهاب)-- وجه وكلاء نيابة لمساعد سابق للرئيس الأسبق لي ميونغ باك اليوم الاثنين تهمة باستلامه لرشاوى من وكالة الاستخبارات في تحقيق فساد متسع محصور على "لى" لاحتمال تورطه.

وقال مكتب النيابة العامة لمنطقة وسط سيئول ، إن كيم بيك جون، السكرتير الرئاسي السابق للشئون الإدارية في الفترة من عام 2009 حتى عام 2011، سيخضع للمحاكمة لاستلامه 400 مليون وون (375 ألف دولار ) من وكالة الاستخبارات خلال الفترة بين عامي 2008 و 2012 .

يعرف كيم، 78 عاما، بأنه واحد من أقرب مساعدي لي، وكان يوصف كثيرا بأنه " رئيس الخدام".

وتشير بعض الأنباء إلى أن وكلاء النيابة حددوا في لائحة الاتهام "لي" باعتباره الجاني الرئيسي الذي أمر كيم بأن يأخذ المال من وكالة الاستخبارات ، وهو ما يشير إلى أن الرئيس الأسبق سيواجه حتما الاستجواب بنفسه بشأن الشكوك.

وجاءت لائحة الاتهام الموجهة ضد كيم بعد يوم واحد من توجيه الاتهام رسميا إلى كيم جين مو، سكرتير عام الشؤون المدنية آنذاك، بالرشوة والاختلاس فيما يتعلق بفضيحة وكالة الاستخبارات. وقد اعتقل الاثنان الشهر الماضي.

ويبدو أن التحقيق سيجلب الرئيس الأسبق إلى الحلبة حيث أن كيم بيك جون قد غير على ما يبدو تصريحاته السابقة التي نفى فيها وقوع أية مخالفات وشهد بأنه لم يتلق أموالا من وكالة الاستخبارات فحسب بل أنه ابلغ الرئيس أيضا بذلك.

يذكر أن لي، الذي حكم خلال الفترة من 2009-2013، هو متورط بالفعل في الشكوك المتصاعدة ، التي تجددت مؤخرا ، بأنه هو المالك الحقيقي لشركة تصنيع قطع غيار سيارات محلية بدلا من شقيقه الأكبر، الذي يحمل حصة مسيطرة.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
أكثر تفضيلا
أخبار أكثر نسخا
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك