Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يدحض بيان الرئيس الأسبق "لي" باعتباره إساءة للحكومة ورفضا لنظام القضاء الجنائي

جميع العناوين 2018.01.18 11:51
الرئيس الاسبق لي ميونغ باك

سيئول، 18 يناير(يونهاب) -- فيما يتعلق ببيان صحفي أدلى به الرئيس المحافظ الأسبق لي ميونغ باك قال فيه إن التحقيق الجاري قائم على الانتقام السياسي حول موت الرئيس الليبرالي الأسبق روه مو-هيون، قال الرئيس مون جيه-إن ، إنه لا يستطيع أن يكبت استيائه من هذا البيان. .

وقال الرئيس مون وفقا لما جاء في تنوير صحفي أدلى به المتحدث باسم القصر الرئاسي ، إن الرئيس الأسبق لي كأنه يقول في بيانه أمس ، إن القصر الرئاسي يحرك النيابة العامة من أجل الانتقام السياسي ، موضحا أن ذلك بمثابة إهانة للحكومة وعدم الاعتراف بالنظام القضائي ويعتبر تجاوزا للخط الأحمر في السياسة ولا يمكن أن يتأتى ذلك من شخص كان رئيسا للدولة ،

وكان القصر الرئاسي قد التزم بموقف " لا تعليق " على بيان الرئيس الأسبق لي يوم أمس، غير انه كشف قبل ظهر اليوم دحض الرئيس مون المباشر لما جاء في البيان .

ويقول المراقبون إنه من المتوقع إجراء تحقيق أكثر نشطا في مجمل الشكوك التي تكتنف الرئيس الأسبق لي ، حيث يمكن أن يتوقع حضور لي بنفسه للنيابة العامة.

يشار إلى أن الرئيس الأسبق لي قال في بيان أدلى به مساء يوم أمس في مكتبه في حي سامسونغ، حول التحقيق الجاري في شكوك تسليم الاستخبارات أموالا إلى المكتب الرئاسي أثناء فترة حكمه، " إنه مؤامرة سياسية هادفة لتدمير القوى المحافظة تحت اسم محاربة التجاوزات القديمة، وانتقام سياسي حول موت الرئيس الأسبق روه مو-هيون " منتقدا الحكومة الحالية بشدة.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
أكثر تفضيلا
أخبار أكثر نسخا
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك