Go to Contents Go to Navigation

الحكومة تكشف عن تدابير للحد من سوء استخدام السلطة من قبل وكالات التحقيق

جميع العناوين 2018.01.14 15:55

سيئول،14 يناير (يونهاب)-- أعلنت الحكومة يوم الأحد عن خطط لإصلاح وكالات التحقيق الرئيسية الثلاث في البلاد، وهى خطوة تهدف جزئيا إلى منع سوء استخدام السلطة من جانب المؤسسات الحكومية بما في ذلك وكالة الاستخبارات.

ووفقا للخطط التي أعلن عنها تشو كوك كبير مساعدي الرئاسة للشئون المدنية فان وكالة الاستخبارات الوطنية سوف تسلم قضايا مكافحة التجسس إلى الشرطة وتركز فقط على جمع المعلومات الاستخباراتية في الخارج.

وقال تشو فى مؤتمر صحفي عقد في مكتب الرئاسة "تشونغ وا ديه " إن وكالة الاستخبارات سوف تصبح وكالة من الدرجة الأولى تعمل من أجل الشعب والأمة من خلال رفع أيديها عن السياسة المحلية والتحقيق في مكافحة التجسس والتركيز فقط على كوريا الشمالية والقضايا الأجنبية .

وكان إصلاح وكالة الاستخبارات وغيره مما يسمى بمراكز النفوذ أحد تعهدات الانتخابات الرئيسية للرئيس مون جيه ان، كوسيلة لمنع إساءة استخدام السلطة.

فعلى سبيل المثال، يشتبه في وكالة الاستخبارات بأنها تدخلت في انتخابات مختلفة، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية لعام 2012، التي انتخبت فيها الرئيسة السابقة المخلوعة بارك كون هيه . كما تواجه الوكالة تحقيقا في الادعاء حول مزاعم بتقديم رشاوى شهرية للرئيسة السابقة. وتشمل الوكالات الخاضعة للإصلاح الشرطة والنيابة العامة.

الحكومة تكشف عن تدابير للحد من سوء استخدام السلطة من قبل وكالات التحقيق0

وقال تشو للصحفيين "إن النيابة العامة والشرطة ووكالة الاستخبارات قد عملت على الجانب المضاد للشعب في الماضي ولكن حتى بعد انطلاق الحكومة الديمقراطية واصلت العمل من اجل مصلحة وفوائد منظماتها .

وفى بيان صحفي قال المسئول الرئاسي، إن الجهود الرامية إلى إصلاح وكالات التحقيق الثلاث لها ثلاثة أهداف رئيسية.

أولا، السعي إلى القضاء التام على الشرور الاجتماعية، مثل إساءة استخدام السلطة، وتحويل الوكالات لكي تخدم الشعب فقط.

ويسعى الإصلاح أيضا إلى تعزيز الرقابة المتبادلة بين الوكالات الثلاث حتى تتمكن كل منها من إبقاء الأخرى تحت المراقبة.

وستتولى الشرطة قضايا التحقيق في مكافحة التجسس من وكالة الاستخبارات ، وسيتم إنشاء مكتب جديد خاص بوكالة الشرطة الوطنية لتولي مسؤولية هذه الحالات.

وقال تشو "من المهم إصلاح الوكالة للتأكد من أنها ستعمل بشكل فعال بينما لا تنتهك حقوق الإنسان للشعب.

وستقتصر سلطة النيابة العامة على التحقيق المباشر في القضايا الخاصة بالحالات الخاصة فقط، بينما يتولى مكتب تحقيق مشترك، يتم إنشاؤه مع الشرطة، معظم مهام التحقيق.

يذكر أن النيابة تحتكر سلطة توجيه الاتهامات، في حين أنها تمتلك أيضا سلطة هائلة، مثل سلطة التحقيق المباشر، وسلطة إجراء تحقيقات الشرطة والسلطة لتنفيذ الأحكام، ونظرا لأن هذه السلطة الضخمة لم تخضع لرقابة فعالة، فإن النيابة العامة ظلت تنتهك سلطتها للحفاظ على مصلحتها الخاصة أو مصالح قوى سياسية محددة

كما ستواصل الحكومة جهودها لتسليط الضوء على احتمال إساءة استخدام السلطة من جانب النيابة العامة في الماضي.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
أكثر تفضيلا
أخبار أكثر نسخا
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك