Go to Contents Go to Navigation

رجال أعمال يطالبون بالتحقيق فى اغلاق مجمع كيسونغ الصناعي في كوريا الشمالية

جميع العناوين 2017.12.29 20:18

سيئول، 29 ديسمبر(يونهاب)-- ضغط فريق عمل خاص يوم الجمعة على الحكومة الكورية الجنوبية لاجراء تحقيق فى اغلاق مجمع المصانع المشترك بين الكوريتين فى كيسونغ بكوريا الشمالية.

انسحبت كوريا الجنوبية من المجمع الصناعي في مدينة كيسونغ الحدودية الشمالية في فبراير 2016 لمعاقبة الشمال على تجربته النووية الرابعة وإطلاقه صواريخ بعيدة المدى.

وفى يوم الخميس، ذكرت لجنة حكومية ان الرئيسة المحافظة المخلوعة السابقة بارك كون هيه اصدرت امرا شفهيا من جانب واحد باغلاق المجمع الصناعي دون مناقشات او مشاورات على المستوى الرسمى لصنع القرار.

وقال فريق العمل الذى يتحدث نيابة عن 123 شركة كورية جنوبية كانت تمتلك مصانع تعمل فى المجمع الصناعى ان بارك واثنين من كبار المسؤولين السابقين يجب ان يخضعوا لتحقيق مسبق ودعا الحكومة لتقديم اعتذار عن الاغلاق.

وقال لى يوجين، نائب المتحدث باسم وزارة التوحيد المسؤولة عن شؤون الكوريتين، فى مؤتمر صحفى ان الوزارة ليس لديها خطة لطلب اجراء تحقيق.

وطلب شين هان يونغ رئيس فريق العمل الخاص من الحكومة بذل كل جهد لاستئناف اعمال مجمع كيسونغ الصناعى. وقال شين و 10 رجال اعمال اخرين فى مؤتمر صحفى فى غربى سيئول انهم يرغبون في الذهاب الى مجمع كيسونغ " وهم يحملون لافتة صفراء كتب عليها "استأنفوا فورا العمليات فى مجمع كيسونغ الصناعى".

رجال أعمال يطالبون بالتحقيق فى اغلاق مجمع كيسونغ الصناعي في كوريا الشمالية0

وقالت كوريا الجنوبية ان استئناف المجمع الصناعي يتوقف على التقدم فى حل البرامج النووية والصاروخية الكورية الشمالية.

وجاءت الدعوة لاستئناف العمل في المجمع فى الوقت الذي عزز فيه المجتمع الدولى العقوبات لقطع مصادر العملة الصعبة لبيونغ يانغ . وتحظر عقوبات الامم المتحدة تحويل الاموال الضخمة الى بيونغ يانغ.

وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة تؤيد قرار عام 2016 باغلاق مجمع كايسونغ في مواجهة الاعمال الاستفزازية الرامية لزعزعة الاستقرار التي تقوم بها كوريا الشمالية، وفقا لراديو صوت اميركا.

ونقل راديو صوت امريكا عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله "ان القرار يعكس القلق المتزايد فى المنطقة بشأن التهديد المتزايد لكوريا الشمالية والتجاهل الصارخ لقرارات مجلس الامن الدولى المتعددة".

في عام 2016، قالت كوريا الجنوبية ان اغلاق المجمع الصناعي كان يهدف الى الحفاظ على الاموال التي ينتجها االمجمع الصناعي من الذهاب الى تطوير بيونغ يانغ النووي والصاروخ.

واعلنت اللجنة، التى تم تشكيلها لمراجعة سياسات الحكومات الكورية الجنوبية المحافظة السابقة تجاه كوريا الشمالية ، يوم الخميس انه لا توجد معلومات كافية أو ادلة كافية لدعم الادعاء بان الاموال من المجمع استخدمت فى تطوير الاسلحة.

كما طلب هان من الحكومة تعويض الشركات التى لديها مصانع فى كيسونغ عن الخسائر التى تكبدتها وتقديم الدعم للمساعدة فى تطبيع عملياتها التجارية. وادعت شركات كورية جنوبية أن الإغلاق قد كبدها خسائر بنحو 1.5 تريليون وون (1.4 مليار دولار أمريكي)، لكن الحكومة قدرت خسائرها بنحو 786 مليار ون.

قررت كوريا الجنوبية تقديم 66 مليار وون إضافية من الأموال للشركات التي استثمرت في المجمع الصناعي بالإضافة إلى المساعدة الحكومية السابقة البالغة 517.3 مليار وون.

وقد اعتبر المجمع الصناعي الذي افتتح في 2004 رمزا رئيسيا للتعاون الاقتصادي بين الكوريتين المتنافستين حيث انه يجمع بين راس المال والتكنولوجيا الكورية الجنوبية مع العمالة الرخيصة من كوريا الشمالية.

( انتهى)

kamal@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
أكثر تفضيلا
أخبار أكثر نسخا
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك