Go to Contents Go to Navigation

لجنة : الرئيسة السابقة بارك أمرت بشكل احادي الجانب بتعليق تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي

جميع العناوين 2017.12.28 14:45
لجنة : الرئيسة السابقة بارك أمرت بشكل احادي الجانب بتعليق تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي0

سيئول، 28 ديسمبر(يونهاب) -- أظهر تقرير اليوم الخميس أن الرئيسة السابقة المخلوعة بارك كون هيه أمرت بشكل أحادي الجانب بتعليق تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي المشترك بين الكوريتين في فبراير العام الماضي بدون مشاورات مناسبة داخل الحكومة وإجراءات قانونية.

وكشفت لجنة إصلاح السياسة التابعة لوزارة الوحدة عن تقريرها الذي شمل نتائج مراجعة سياسة الدولة تجاه كوريا الشمالية خلال الحكومة المحافظة السابقة على رأسها وقف تشغيل المجمع.

وكانت الحكومة السابقة قد أعلنت في يوم 10 فبراير العام الماضي عن تعليق تشغيل المجمع ردا على التجربة النووية الرابعة وإطلاق الصاروخ بعيد المدى من كوريا الشمالية، قائلة إن القرار النهائي جاء في اجتماع مجلس الأمن الوطني المنعقد صباح نفس اليوم.

وأكدت اللجنة على أن الرئيسة السابقة بارك أمرت في يوم 8 فبراير العام الماضي بالانسحاب من المجمع قبل عقد اجتماع مجلس الأمن الوطني، خلافا لما أعلنته الحكومة السابقة.

وأضافت أنه من غير المؤكد كيفية اتخاذ الرئيسة السابقة لهذا القرار وهل تم بإيعاز من أحد، رغم أن هناك شكوكا حول تدخل الصديقة المقربة لها في ذلك .

وأشارت اللجنة إلى أن وزارة الوحدة صرحت آنذاك بأن القرار هدف إلى منع استغلال الأجور المدفوعة للعاملين الكوريين الشماليين في المجمع في تطوير الأسلحة النووية، بيد أن الادعاء جاء من المكتب الرئاسي بدون معلومات كافية.

وقالت اللجنة إنه كان يجب على الرئيسة بارك أن تصدر القرار بتعليق تشغيل المجمع وفقا للدستور والقوانين حتى ولو كان القرار جاء في إطار سلطة رئيس الدولة في الازمة الأمنية .

وبالإضافة إلى ذلك، أوضحت اللجنة أن وزارة الوحدة قد كشفت عن هروب مجموعة من الكوريين الشماليين العاملين في مطعم في الخارج ولجوء المفوض الكوري الشمالي السابق في السفارة الكورية الشمالية في لندن تيه يونغ-هو إلى كوريا الجنوبية في العام الماضي، غير أن ذلك تناقض مع عدم الكشف عن هروب الشماليين في الماضي.

وأشار إلى ضرورة منع استخدام المعلومات الكورية الشمالية للأغراض السياسية.

وانطلقت اللجنة التي تتألف من 9 خبراء مدنيين، في يوم 20 سبتمبر الماضي، وأعدت التقرير لمراجعة سياسات كوريا الشمالية لمدة حوالي 3 أشهر.

وتخطط الوزارة لتعكس هذا القرار على سياساتها المستقبلية.

يذكر أن مجمع كيسونغ الصناعي الواقع في قرية كيسونغ الكورية الشمالية بالقرب من الحدود، يمثل آخر رمز للتصالح بين الكوريتين منذ افتتاحه عام 2004، وعملت فيه 124 شركة كورية جنوبية مع توظيف أكثر من 54 الف عامل كوري شمالي لإنتاج السلع كثيفة العمالة مثل الملابس وغيرها.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
أكثر تفضيلا
أخبار أكثر نسخا
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك