Go to Contents Go to Navigation

خفر السواحل يعزز الحماية الأمنية ضد الجرائم الدولية قبيل ألعاب بيونغ تشانغ

جميع العناوين 2017.10.31 16:51

إنتشون، 31 أكتوبر (يونهاب)-- أعلنت قوات خفر السواحل الكورية الجنوبية أنها كثفت من تعزيزاتها وتدابيرها الأمنية لمواجهة أنشطة التهريب وغيرها من الجرائم العابرة للحدود، وسط التوقعات بزيادة تدفق الزوار الأجانب إلى البلاد، قبيل بدء دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتويتين، اللتين ستستضيفها كوريا الجنوبية العام المقبل.

وقالت قوات خفر السواحل، إنها ستباشر في تنفيذ حملات أمنية خاصة واسعة النطاق تبدأ يوم غد الأربعاء وستستمر لمدة 60 يوما، تستهدف منع وقوع الأعمال غير الشرعية من قبل الأجانب الوافدين والمقيمين بكوريا الجنوبية.

وتعد هذه الحملات الأكبر من نوعها -التي تستهدف مكافحة الجرائم الدولية- منذ منح قوات خفر السواحل تفويضا بالعودة لممارسة مهامها مرة أخرى في شهر يوليو الماضي، بعد قرار تجميد نشاطها في عام 2014م.

وكانت إدارة الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك كون هيه، قد قررت تفكيك هذه الوحدة، في أعقاب حادثة غرق العبارة "سيوال" المأسوية التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثمئة شخص معظمهم طلابا بالمرحلة الثانوية، كانوا على متها متنها في رحلة مدرسية.

وتشمل تدابير الحملة الأمنية، مشاركة قوات حفر السواحل بالتحقيقات في الجرائم الدولية ذات الصلة بمحاولات دخول الأجانب إلى كوريا الجنوبية بصورة غير شرعية، وتهريب الأسلحة والمخدرات، والجريمة المنظمة من قبل العصابات الدولية.

وفي سياق التدابير الأمنية أيضا، سيتعامل حرس السواحل أيضا مع المخالفات ذات الصلة بالإقامة غير الشرعية للأجانب في جزيرة "جيجو" السياحية، التي تتبع نظاما خاصا لجذب السياح يتيح للأجانب دخولها دول الحصول على تأشيرات.

كما سيقدم خفر السواحل أيضا حوافز مالية تصل قيمتها إلى عشرة ملايين وون كوري (8,920) دولار أمريكي، للإبلاغ عن حالات الاشتباه التي تؤدي إلى اعتقال متورطين في الجرائم الدولية.

وكان خفر السواحل اعتقل خلال الفترة بين شهري يناير وأكتوبر هذا العام، 77 مجرما، متورطين في عدة تهم 7 موقوفين منهم متورطين في أعمال التهريب، و16 منهم دخلوا إلى البلاد بشكل غير قانوني، فيما أُعتقل 54 منهم لتورطهم في جرائم متعلقة بتهريب وتجارة المخدرات.

وقال كيم سونغ جونغ، رئيس الشؤون الأجنبية بخفر السواحل، إن قوات خفر السواحل الكورية الجنوبية ستعزز من جهودها لتتبع الجرائم الدولية، بما يسهم في تحقيق مناخ آمن للراغبين في التمتع بمشاهدة الأولمبياد بكوريا الجنوبية.

ومن المقرر أن تحتضن كوريا الجنوبية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة"بيونغ تشانغ" بإقليم "كانغ وون"، وهي المدينة الرئيسية التي تحتض الألعاب، إلى جانب مدينتين أخريتين متاخمتين لها: "كانغ نيونغ" و"جونغ سون"، خلال الفترة 9-25 فبراير 2018م.

تجدر الإشارة إلى أنها المرة الأولي في تاريخ كوريا الجنوبية الرياضي، التي تستضيف فيها بطولة أولمبية شتوية على أراضيها.

(انتهى)

خفر السواحل يعزز الحماية الأمنية ضد الجرائم الدولية قبيل ألعاب بيونغ تشانغ - 1

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك