Go to Contents Go to Navigation

(بيونغ تشانغ 2018 ) رئيس دورة بيونغ تشانغ 2018 يقول ان كوريا الجنوبية مستعدة للترحيب بالعالم

جميع العناوين 2017.10.30 19:29

أثينا ، 30 أكتوبر (يونهاب)-- ذكر رئيس دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ اليوم الاثنين ان كوريا الجنوبية مستعدة لاستقبال الجميع من كافة انحاء العالم حيث تنتظر البلاد وصول الشعلة الاولمبية لبدء تتابع انتقال الشعلة.

وصل لى هى - بيوم، الذى يرأس اللجنة المنظمة لدورة بيونغ تشانغ للالعاب الاولمبية والبارالمبية الشتوية لعام 2018، الى العاصمة اليونانية يوم الاحد لتسلم الشعلة الاولمبية. ويترأس وفدا مكونا من 16 عضوا من بينهم وزير الرياضة دو جونغ هوان والبطلة الاولمبية السابقة للتزلج على الجليد كيم يو نا ،التى تتولى مهمة تسليم الشعلة الاوليمبية من اليونان الى كوريا الجنوبية.

وسوف يشارك لى فى حفل تسليم الشعلة الاوليمبية فى استاد باناثينيك فى اثينا يوم الثلاثاء ويتسلم رسميا النار المقدسة من رئيس اللجنة الاولمبية اليونانية سبيروس كابرالوس.

وقال لي قبل ان بروفة لبس اللباس الخاص بحفل تسليم الشعلة الاولمبية في الملعب الذي اقيمت فيه الالعاب الاولمبية الحديثة في عام 1896 "ان أخذ الشعلة يعني ان الالعاب الاولمبية قد بدأت"، ونحن مستعدون تماما للترحيب بالعالم.

وذكر لى ان الشعلة الاوليمبية ترمز الى السلام وان دورة العاب بيونغ تشانغ ستنشر هذا المعنى مع تتابع الشعلة.

وقال "ان ما يجعل الالعاب الاولمبية مختلفة عن المسابقات الرياضية الاخرى هو وجود الشعلة ". مضيفا اننا "سنعزز السلام ونخلق جوا احتفاليا مع تتابع انتقال الشعلة".

وستظل الشعله محفوظة فى مصباح آمن سيتم نقله جوا من اثينا الى اكثر من 8,500 كم شرقا الى كوريا الجنوبية. وسوف تهبط الرحلة المؤجرة التى تحمل الشعلة فى مطار انتشيون الدولى يوم الاربعاء قبل 100 يوم من افتتاح اولمبياد بيونج تشانغ.

وبمجرد وصول الشعلة إلى كوريا الجنوبية، ستبدأ رحلة انتقال تتابع الشعلة بواسطة حوالى 7,500 من المتسابقين الذين سيغطون 2,018 كيلومترا عبر البلاد.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للدورة "ان تتابع الشعلة سيظهر ثقافة وخصائص كل منطقة باستخدام التكنولوجيا المتقدمة وغيرها من الوسائل". واضاف "ان التميز الثقافى لكوريا الجنوبية سيعرض على العالم".

وردا على سؤال حول مشاركة كوريا الشمالية فى دورة العاب بيونغ تشانغ الشتوية ، قال لى انه مازال متفائلا. وعلى الرغم من التوترات المتزايدة فى شبه الجزيرة الكورية عقب الاستفزازات النووية والصاروخية بواسطة الشمال ، فان حكومة كوريا الجنوبية والمنظمين المحليين قالوا ان الرياضة والسياسة مسألتان منفصلتان وانهما يرغبان فى ان ترسل الدولة الشيوعية رياضييها الي كوريا الجنوبية العام القادم للمشاركة في دورة الالعاب الشتوية .

واضاف "كما قلت ان الالعاب الاولمبية هي رمز للسلام، وكوريا الشمالية ليست استثناء من ذلك". واضاف "من السابق لاوانه تأكيد ما اذا كانت كوريا الشمالية سترسل لاعبيها لكننا نعتقد انهم سيتنافسون في العاب بيونغ تشانغ".

وقال لى ان كوريا الجنوبية حريصة على جعل ألعاب بيونغ تشانغ ناجحة لأنها تبدأ استضافة سلسلة من الألعاب الأولمبية في شرق آسيا. وبعد بيونغ تشانغ، تستضيف طوكيو دورة الالعاب الصيفية لعام 2020، بينما ستقام فى بكين دورة الالعاب الاولمبية الشتوية لعام 2022.

وقال "عندما تأتي دورة الالعاب الاولمبية الى شرق اسيا، يتعين علينا ان نبدأ بداية طيبة". واضاف "ان استعداداتنا للاماكن تعتبر كاملة واننا نحتاج فقط الى بعض اللمسات على تعزيز جو الالعاب".

( انتهى)

kamal@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك