Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يدعو الي بذل المزيد من الجهود لبناء درع مشترك ضد كوريا الشمالية

جميع العناوين 2017.10.27 17:50

سيئول ، 27 اكتوبر (يونهاب)-- دعا الرئيس مون جيه- إن يوم الجمعة الى بذل الجهود لزيادة تطوير القدرات الدفاعية المشتركة لبلاده والولايات المتحدة، ولكنه اكد ايضا على ضرورة انهاء القضية النووية لكوريا الشمالية سلميا.

وقال الرئيس خلال اجتماعه مع وزير الدفاع الامريكى الزائر جيمس ماتيس "اننا لا نستطيع الدفاع ولا تحقيق السلام بدون أمن قوى".

واضاف الرئيس مون طبقا للمتحدث باسمه بارك سو هيون ان "كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بحاجة الى تعزيز ردعهما ضد الاسلحة النووية الكورية الشمالية استنادا الى موقفهما الدفاعي المشترك القوي". بيد ان الرئيس قال انه لا يجب ان يكون هناك اى نزاع مسلح فى شبه الجزيرة الكورية.

وقال مون "من المهم ايضا ادارة الوضع بشكل مستقر حتى لا يؤدى ارتفاع التوتر فى شبه الجزيرة الكورية الى اشتباك عسكرى".

وقد صل ماتيس الى هنا اليوم للمشاركة فى حوار الدفاع الكوري الجنوبي - الامريكي السنوي ، والذي يسمي بالاجتماع الاستشارى الامنى المقرر عقده يوم السبت. وهذه هى ثانى زيارة يقوم بها الى البلاد منذ توليه منصبه فى وقت سابق من هذا العام.

وفى وقت سابق اليوم زار المنطقة الامنية المشتركة داخل المنطقة المنزوعة السلاح المحصنة بشدة علي الحدود بين الكوريتين مع نظيره الكورى الجنوبى سونغ يونغ مو واصدرا بيانا يحث بيونغ يانغ على وقف استفزازاتها.

واشاد الرئيس مون بالتزام الولايات المتحدة بالتحالف مع كوريا الجنوبية وجهودها الاخيرة لردع الاستفزازات الكورية الشمالية.

وقال الرئيس مون طبقا لتقارير اعلامية "اعتقد ان رحلتك الى كوريا الجنوبية ومنطقتها الامنية المشتركة لتشهد شخصيا المواجهة بين الجنوب والشمال وغيرها من الامور مثل نشر الاصوال الاستراتيجية الامريكية فى شبه الجزيرة الكورية، لها تأثيرها العملي كرادع قوي ضد الاستفزازات الكورية الشمالية ".

واضاف "بهذا المعنى فانني اعرب عن تقديري لان مثل هذه الجهود تعطي الامل الكبير لشعبنا الذي يشعر بالقلق ازاء وضعنا الامني".

الرئيس مون يدعو الي بذل المزيد من الجهود لبناء درع مشترك ضد كوريا الشمالية - 1

ولا تزال بيونغ يانغ صامتة الى حد ما، لكنها صعدت بشكل مطرد التوترات في المنطقة منذ تولى الرئيس مون منصبه في مايو الماضي، حيث اجرت عدة تجارب صاروخية باليستية. كما اجرت الدولة الشيوعية اختبارها النووى السادس والاقوى حتى الان فى 3 سبتمبر.

وخلال اجتماعه مع الرئيس مون ، سلط وزير الدفاع الامريكي ماتيس الضوء على أهمية التحالف بين كوريا والولايات المتحدة. وكذلك ما وصفه بالتزام الولايات المتحدة الدؤوب بالدفاع المشترك عن كوريا الجنوبية.

واشار الى ان التحالف نفسه اظهر مدى قرب البلدين مثلما كان في المعارك الضارية من الحرب الكورية 1950 - 1950 ، وفقا لتقارير مكتب الرئاسة الاعلامية.

وقال رئيس الدفاع الامريكى ان بلاده ستقف دائما بجانب كوريا الجنوبية.

( انتهى)

kamal@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك