Go to Contents Go to Navigation

مون يرشح رئيسا جديدا للمحكمة الدستورية

جميع العناوين 2017.10.27 16:58

سيئول، 27 أكتوبر (يونهاب)-- أعلن القصر الرئاسي الكوري الجنوبي "البيت الأزرق" اليوم الجمعة، أن الرئيس الرئيس الكوري مون جيه-إن، رشح لي جين سونغ، القاضي بهيئة المحكمة الدستورية، ليتقلد منصب رئيس المحكمة الدستورية، وهو الشخص الثاني الذي يختاره الرئيس مون منذ توليه السلطة في مايو الماضي، ليتقلد منصب أعلى سلطة قضائية في البلاد.

وجاء هذا التعيين بعد أكثر من شهر من رفض المجلس التشريعي الكوري الجنوبي تعيين القاضي كيم يي سو، الذي سبق وأن رشحه الرئيس مون لشغل هذا المنصب، ويشغل كيم حاليا منصب الرئيس المكلف للمحكمة الدستورية في ظل تأجيل تعيين رئيس للمحكمة الدستورية بشكل رسمي منذ إحالة بارك هان تشول، رئيسها السابق إلى المعاش في شهر يناير الماضي.

وجاء ترشيح كيم لشغل هذا المنصب مفاجئا للدوائر السياسية، حيث سبق وأن ألمح البيت الأزرق إلى ضرورة تعديل الدستور قبل تعيين رئيس المحكمة الجديد، بما يضمن استمرار رئيس المحكمة الدستورية لدورة رئاسية كاملة مدتها ست سنوات.

هذا ويلزم القانون الحالي بإحالة رئيس المحكمة الدستورية، الذي يتم اختياره من ضمن طاقم هيئة المحكمة الدستورية - وفق الدستور القضائي- إلى التقاعد فور انتهاء دورته القضائية، التي تمتد لست سنوات منذ تعيينه كقاض بالمحكمة الدستورية، والتي تتآلف من تسعة أعضاء.

هذا ويصر القصر على ضرورة أن يكمل رئيس المحكمة الدستورية الجديدة دورة كاملة مدتها ست سنوات، فيما تطالب أحزاب المعارضة أن يمكث رئيس المحكمة الدستورية في منصبه لحين انتهاء دورته القضائية بالمحكمة الدستورية، التزاما بالقانون الحالي.

وقد جرى تعيين كيم قاضيا بالمحكمة الدستورية منذ عام 2012م، ومن المقرر أن يُحال إلى التقاعد من هيئة المحكمة في شهر سبتمبر 2018م.

وقال بارك سو هيون، الناطق الرسمي باسم البيت الأزرق في بيان صحافي إن القاضي لي، يعتبر الشخص الأنسب لشغل هذا المنصب، بحكم إخلاصه المستمر لواجبات المحكمة الدستورية، وقد اتسمت آراءه على الدوام بالالتزام بحماية حقوق الشعب في مواجهة فساد السلطة، كما أنه أقدم أعضاء هيئة المحكمة الدستورية بعد كيم يي سو.

ولتعين المرشح الجديد في المنصب بشكل رسمي يتعين عليه أن إلى جلسة استجواب أمام المجلس التشريعي للنظر في مؤهلاته لشغل المنصب، مع ضرورة أن يوافق البرلمان على تعيينه بالمنصب في قرار يصدره بعد أيام من الجلسة.

ويسيطر الحزب الديمقراطي الحاكم في الدورة البرلمانية الحالية على 121 معقدا في البرلمان الكوري الذي يشكله مجلس تشريعي واحد ويتآلف من 300 عضوا.

ويسيطر حزب كوريا للحرية على 107 مقعدا برلمانيا، فيما تستحوذ الأحزاب الأقلية المعارضة الثلاثة مجتمعة بما فيها حزب "بارون" المنشق عن حزب الحرية الكوري المحافظ، يستحوذون على 66 مقعدا برلمانيا.

(انتهى)

مون يرشح رئيسا جديدا للمحكمة الدستورية - 1

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك