Go to Contents Go to Navigation

إدانة استاذة جامعية وصفت في كتابها نساء المتعة للجيش الياباني بأنهن دعارة

جميع العناوين 2017.10.27 15:24

المحكمة العليا : بارك شوهت الحقائق التاريخية مما تسبب في إيلام الضحايا

إدانة استاذة جامعية وصفت في كتابها نساء المتعة للجيش الياباني بأنهن دعارة - 1

سيئول، 27 أكتوبر(يونهاب) -- أدينت بارك يو-ها، 60 عاما، الاستاذة بجامعة "سيجونغ" الكورية الجنوبية، لاتهامها بالتشهير بسمعة الضحايا من نساء المتعة المتجندات للجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية، حيث رأت المحكمة أنها تعمدت تشويه الحقائق التاريخية في كتابها "نساء المتعة للامبراطورية".

أصدرت المحكمة العليا في سيئول حكما في حق بارك بدفع غرامة مالية قيمتها 10 مليون وون(8,800 دولار أمريكي)، مع ابطال قرار المحكمة الاعدادية الذي برأها من هذه التهمة.

ورأت محكمة الاستئناف أن بعض التعبيرات التي دونتها المدعي عليها في كتابها حول نساء المتعة اللواتي تم تجنيدهن للجيش الياباني، غير صحيحة، وتستند على تقارير دولية ومسنتدات موضوعية متعلقة بهن.

كما قالت المحكمة إن هذه التعبيرات الخاطئة أدت الى تدني تقييم المجتمع لنساء المتعة اللواتي يعتبرهن التاريخ على أنهن ضحايا الاستعمار الياباني في كوريا، وأن قُراء كتابها يمكن ان يرون ان الضحايا الكوريات أصبحن نساء للمتعة للجيش الياباني من تلقاء أنفسهن في مقابل مادي.

يشار الى أن بارك وصفت في الكتاب نساء المتعة للجيش الياباني أنهن نساء الدعارة وكن بمثابة "عشيقات" لأفراد مع الجنود اليابانيين، ولم تكن عملية تجديدهن قسرا، ما دفع نساء المتعة لرفع قضية ضدها.

وسبق أن برأت المحكمة الأولية بارك من التهمة باعتبار ما كتبته في الكتاب يمثل وجهة نظر شخصية خارجة عن نطاق المسؤولية القانونية أو الإجراءات الجنائية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك