Go to Contents Go to Navigation

باحث امريكي : كوريا الشمالية تخفض من اجراء اختبارات الصواريخ في الربع الاخير من كل عام منذ تولي كيم الحكم

جميع العناوين 2017.10.25 21:16

سيئول، 25 أكتوبر (يونهاب)-- قال باحث فى الولايات المتحدة ان معدل حدوث تجارب الصواريخ فى كوريا الشمالية تنخفض فى الربع الاخير من كل عام منذ ان تولى كيم جونغ اون السلطة فى عام 2011.

وقد اجرى نظام كيم اجمالي 116 تجربة صاروخية منذ عام 2012، بما فيها التجربة الاخيرة التى اطلق خلالها صاروخ مر فوق اجواء اليابان يوم 15 سبتمبر.

وقد تم إجراء ما معدله 4.3 اختبارات صاروخية في الربع الأول من كل عام، في حين سجل معدل 4.8 اختبارات في الربع الثاني، طبقا لما ذكره شيا كوتون، الباحث المشارك في مركز جيمس مارتن لدراسات عدم الانتشار النووي ومقره ولاية كاليفورنيا في تغريده له على تويتر في وقت سابق من هذا الأسبوع.

باحث امريكي : كوريا الشمالية تخفض من اجراء اختبارات الصواريخ في الربع الاخير من كل عام منذ تولي كيم الحكم - 1

وقال ان معدل اختبار الصواريخ بلغ 4.2 فى الربع الثالث ولكنه انخفض بشكل حاد الى 0.8 فى الربع الرابع والاخير من كل عام.

ولم يقدم تفاصيل حساباته لكنه ربط عدم قيام كوريا الشمالية بنشاط قريب بحاجتها للتركيز على الاستعدادات الشتوية.

وقال فى تغريدة علي تويتر نشرت فى 22 اكتوبر "لقد مضى 38 يوما على اخر اختبار للصواريخ بواسطة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ". واضاف "انها اكبر فجوة فى الاختبارات التى شاهدناها منذ ان بدأت كوريا الديمقراطية تجاربها فى 12 فبراير من هذا العام". يذكر ان جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية هو الاسم الرسمي لكوريا الشمالية .

واضاف "في ابريل ومايو، كانت كوريا الشمالية تختبر صواريخ بمعدل واحد في الاسبوع، وهذه الفجوة التي تبلغ 38 يوما تمثل تباطؤ كبير عن ذلك".

وحول السبب المحتمل للتباطؤ، قال "أعتقد أن كوريا الشمالية تنفق مواردها في الخريف على الحصاد أو الاستعدادات الشتوية الأخرى". وأضاف ان ذلك قد لا يكون بسبب تأثير السياسة الامريكية على كوريا الشمالية.

وقال مقترحا "اذا اردنا التفاوض مع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ، فان الوقت الان عظيم للقيام بذلك لانهم لن يطلقوا الصواريخ كل اسبوع".

وقد أدت الثغرة المستمرة في إطلاق الصواريخ إلى جلب الامل في إجراء مفاوضات محتملة مع كوريا الشمالية لتخفيف التوترات المتصاعدة في شبه الجزيرة الكورية في أعقاب دوامة الشمال من الاستفزازات العسكرية والعبارات العدوانية.

وقال مسؤول كبير في حكومة كوريا الجنوبية ان "كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان يسعون الى ايجاد قوة دفع لصنع السلام من خلال المساعدة على اطالة فترة الفجوة في الاستفزازات الكورية الشمالية".

( انتهى)

kamal@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك