Go to Contents Go to Navigation

مون يجري لقاء مع قيادات العمل بالبلاد هذا الأسبوع

جميع العناوين 2017.10.23 15:45

سيئول، 23 أكتوبر(يونهاب)-- أعلن مسؤول بالقصر الرئاسي الكوري الجنوبي (البيت الأزرق) اليوم الأثين، أنه من القرر أن يعقد الرئيس الكوري مون جيه-إن، مباحثات مع كبار مسؤولي القطاعات العمالية بالبلاد هذا الأسبوع.

ووفقا للمسؤول، سيضم الاجتماع الذي سيجري عقده يوم غد الثلاثاء، العشرات من مسؤولي القطاعات العمالية التي تندرج تحت مظلة نقابتي العمال الرئيسيتين بالبلاد -اتحاد نقابات العمل الكورية، والاتحاد الكونفدرالي لنقابات العمل الكورية.

ويختتم هذا الاجتماع، مباحثات الرئيس الكوري الجنوبي مع كافة القطاعات الداخلية المحركة لعجلة الاقتصاد الكوري الجنوبي، حيث يسعى مون للدفع باتجاه تطبيق استراتيجياته الجديدة للنمو الاقتصادي بالبلاد، والتي تركز بشكل كبير حول تعزيز فرص العمل، وزيادة دخل الأسر، بما يسهم في تطوير الاقتصاد الكوري عبر تحريك دورة الإنفاق الاستهلاكي.

وكان الرئيس مون قد عقد اجتماعات مع أكبر 15 شركة تجارية بكوريا الجنوبية، بما فيها شركة "سام سونغ إلكترونيكس"، و"هيونداي موتورز"، في نهاية شهر يوليو الماضي.

وتعهد الرئيس الكوري الذي يبدي اهتماما بدعم الشرائح العمالية، بخلق 810 ألف وظيفة جديدة بالقطاع العام لوحده وذلك قبل أن تنتهي دورته الرئاسية التي تمتد لخمس سنوات، والتي من المقرر أن تنتهي في عام 2022م.

كما تعهد مون أيضا أن يعمل خلال دورته الرئاسية على رفع الحد الأدنى للأجور ليصل إلى 10 ألف وون كوري (8.83) دولار أمريكي، للساعة الواحدة، مقارنة مع الحد الأدنى للأجور في الوقت الحالي الذي يبلغ 6470 وون كوري.

وفي السياق، رفعت الإدارة بكوريا الجنوبية الحد الأدنى للأجور بنسبة 16.4% ليصل إلى 7530 وون كوري في الساعة اعتبارا من العام المقبل.

وخلال اجتماعه مع القيادات النقابية بالبلاد، يتوقع أن يوجه الرئيس الكوري الدعوة إلى العمال الكوريين للتحلي بالصبر والمرونة في حل المشكلات التي تواجههم مع أرباب العمل، حيث ظل الرئيس مون يدعو إلى بذل الجهود وتقديم التنازلات بين كافة الأطراف.

وكان الرئيس الكوري قد قال الأسبوع الماضي، خلال ترأسه اجتماع اللجنة الرئاسية الجديدة المكلفة بشؤون خلق الوظائف الجديدة: "إن قضية التوظيف لا يمكن أن يتم تسويتها من خلال الجهود الحكومية لوحدها، كما أن تحريك السوق يتطلب وقتا".

وأوضح الرئيس أيضا أن الحكومة لا يمكنها أن تمضي في سياسة تنشيط قطاع التوظيف، ما لم تبذل الشركات الكورية جهودا لخلق المزيد من فرص العمل، مع ظهور شركات جديدة بالسوق، فيما تستمر الحكومة في تقديم العون للشركات من خلال تنفيذ سياساتها الداعمة.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك