Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يتعهد بمعالجة قضية العوائل المقسمة بين الكوريتين بصرف النظر عن الوضع العسكري

جميع العناوين 2017.10.22 15:10
الرئيس مون يتعهد بمعالجة قضية العوائل المقسمة بين الكوريتين بصرف النظر عن الوضع العسكري - 1

سيئول، 22 اكتوبر(يونهاب)-- ذكر الرئيس مون جيه -إن اليوم الاحد أنه سيتعامل مع قضية العوائل المقسمة بين الكوريتين بصرف النظر عن التوترات السياسية والعسكرية فى شبه الجزيرة الكورية.

ومنذ انعقاد القمة الاولي بين الكوريتين في عام 2000، عقدت الكوريتان 20 جولة من فعاليات اجتماعات اعادة لم شمل العوائل المقسمة بين الكوريتين والتي سمح فيها للاقارب الذين انفصلوا بسبب الحرب الكورية 1950-1953 ، بقضاء بضعة ايام مع بعضهم البعض . ولم يتم عقد مثل هذا الحدث منذ عامين حيث كان آخر اجتماع للعوائل المقسمة فى اكتوبر 2015.

وقال فى اجتماع متابعة عقدته جمعية المواطنين الذين يقع مسقط رأسهم فى الشمال "من خلال التحقق من وجود الاشخاص على قيد الحياة او توفوا بهدف تبادل الرسائل وعقد لقاءات، سوف نتعامل مع رغبات العوائل المنفصلة بعيدا عن الوضع السياسى والعسكرى ".

واشار مون الى ان حوالى 60 الف شخص ما زالوا يعيشون فى كوريا الجنوبية، منفصلين عن افراد اسرهم فى الشمال.

وفي شهر يوليو الماضي، كان الرئيس مون قد اقترح لم شمل هذه العوائل، وقال انه اذا لم تكن كوريا الشمالية جاهزة فان كوريا الجنوبية ستفتح ابوابها للسماح للعوائل الكورية الشمالية بزيارة عوائلهم المنفصلة اوزيارة مسقط رأسهم هنا.

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك