Go to Contents Go to Navigation

حزب المعارضة الرئيسي يتحرك لقطع العلاقات مع الرئيسة السابقة بارك

جميع العناوين 2017.10.20 18:25

سيئول، 20 أكتوبر(يونهاب)-- قرر حزب المعارضة الرئيسى اليوم الجمعة مطالبة الرئيسة السابقة بارك كون هيه المتهمة بالفساد بمغادرة الحزب فى تحرك طال انتظاره لتحسين صورته وتعزيز وحدة الكتلة المحافظة الممزقة.

وقد قبلت لجنة ألاخلاقيات فى حزب الحرية الكوري اقتراح لجنة الإصلاح بمطالبة بارك بالخروج من الحزب. ويتعين عليها، بعد الإخطار، أن تقدم موافقة كتابية في غضون 10 أيام، وبعدها يمكن للحزب أن يحرمها من عضويتها.

وسوف يعزز رحيلها سيطرة الحزب فى محادثات مستقبلية من اجل اندماج محتمل مع حزب بارون المنشق. وطالب الاعضاء الاصلاحيون فى حزب بارون الصغير بفصل بارك والموالين لها كشرط مسبق لاجراء اى محادثات حول الاندماج.

ومع ذلك، فإن هناك شكوك حول احتمالات اعاقة الاندماج ، حيث يريد بعض أعضاء حزب بارون "أن يمارسوا انشطتهم لوحدهم"، محتجين أنه يجب على الحزب أن ينأى بنفسه عن الحراس القدامى في حزب الحرية الكوري، وأن يفي بتعهده بإنشاء حزب محافظ جديد ، قوي وشفاف.

وكان التحرك لقطع العلاقات مع بارك تتويجا لجهود الاصلاح التى استمرت خمسة اشهر لاستعادة الدعم الجماهيرى الذى فقده الحزب المحافظ بعد فضيحة استغلال نفوذ ضخمة أدت الى اتهام واقالة البرلمان للرئيسة بارك فى ديسمبر الماضى والاطاحة بها فى مارس.

وقال المراقبون انه قد يكون سيفا ذو حدين بالنظر الى المخاطر التى تهدد بعض مؤيدى الحزب الذين لا يزالون متعاطفين مع الرئيسة السابقة المخلوعة التى تحاكم حاليا فى سلسلة من اتهامات الفساد.

جاء قرار لجنة الأخلاقيات فى الوقت الذى يسعى فيه حزب الحرية الكوري الى تعزيز موطئ قدمه فى البرلمان لكبح جماح خصومه الليبراليين المؤيدين بشكل متزايد وتعزيز فرص الفوز فى الانتخابات المحلية التى ستجرى فى العام القادم باعتبارها استفتاء على السنة الأولى لحكم الرئيس مون جىه - إن.

وقد دأب بعض أعضاء حزب بارون، الذين تحسنت فكرة الاندماج لديهم ، على مراقبة قرار حزب الحرية الكوري بشأن عضوي بارك. وعند مغادرة بارك للحزب ، يمكن لهؤلاء الاعضاء ان ينشقوا الى حزب الحرية الكوري وفقا لما ذكره المراقبون.

ومن المتوقع ان يركز اعضاء الحزب الاخرون على الاستعداد للانتخابات القيادية للحزب المقرر ان تجرى يوم 13 نوفمبر، ليبدأوا بداية جديدة بعد ان خلعت زعيمه الحزب السابقة لى هاي هون الشهر الماضى بسبب فضيحة الكسب غير المشروع.

حزب المعارضة الرئيسي يتحرك لقطع العلاقات مع الرئيسة السابقة بارك - 1

( انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك