Go to Contents Go to Navigation

رئيس البرلمان الكوري يلتقي رئيس سلوفاكيا لبحث الملف الاقتصادي وكوريا الشمالية

جميع العناوين 2017.10.19 23:01

براتيسلافا، سلوفاكيا، 19 أكتوبر (يونهاب)-- التقى رئيس البرلمان الكوري الجنوبي تشونغ سيه كيون، اليوم الخميس، بالرئيس السلوفاكي أندريه كيسكا، لبحث ملف كوريا الشمالية النووي، والتعاون الاقتصادي بين بلديهما.

وفي اللقاء الذي جرى عقده بمقر الرئاسة بسلوفاكيا، عبر تشونغ عن شكره وتقديره لاستمرار دعم سلوفاكيا -الدولة الأوربية- لجهود السلم بشبه الجزيرة الكورية، والتي تشهد استمرار تصعيد التوترات العسكرية، جراء استفزازات كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

وقال تشونغ: "اعتقد أن تفاقم الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية بسبب تبادل الخطاب التهديدي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والزعيم الشمالي كيم جونغ أون، لا ينم عن تصرف حكيم".

وأضاف تشونغ قائلا: على الرغم من تصعيد الضغوط الاقتصادية الأممية على كوريا الشمالية التي تتمرد على القرارات الدولية، إلا أن فرض العقوبات لا يمكن أن يكون هدفا أساسيا.

وأوضح أن مهمتها تتمثل في حث كوريا الشمالية بشتى الطرق للعودة إلى طاولة المباحاثات والتعاون.

وبشأن الملف الكوري الشمالي أيضا، قال كيسكا، أن بلاده تبدي قلقا من التطور النووي لكوريا الشمالية، وأنه يدعم موقف كوريا الجنوبية تجاههها.

وأوضح كيسكا أن الصين وروسيا سيكون لهما دور رئيسيا في سياق اقناع كوريا الشمالية بالعودة إلى طاولة المباحثات.

وخلال اللقاء، طلب تشونغ من الرئيس السلوفاكي تقديم الدعم للمشروعات الكورية من خلال تحسين البنى التحتية للأعمال، قائلا إن الشركات الكورية الجنوبية تتطلع للتوسع باستثماراتها في سلوفاكيا.

وفي تعقيب على ذلك، أشار كيسكا إلى أن بلاده تستشعر أهمية تأسيس بنية تحتية متينة للأعمال، وعليه فإن براتيسلافا ستباشر بتنفيذ عدد من السياسات الداعة للشركات الكورية الجنوبية الراغبة في الدخول إلى سوقها المحلي، بما فيها شركة "كيا موتورز" التي تعكف على تشغيل "قاعدة إنتاجية" بمدينة "جيلينا" بسلوفاكيا.

كما أشار كيسكا أنه سيقوم بزيارة إلى كوريا الجنوبية أثناء استضافتها لبطولة دورة الألعاب الأولمبية في مدينة بيونغ تشانغ، العام المقبل، بما يسهم في تطوير العلاقات بشكل أكبر بين البلدين.

وفي أعقاب مباحثاته مع الرئيس السلوفاكي، عقد تشونغ، أيضا في وقت متأخر من ذات اليوم، اجتماعا مع نظيره السلوفاكي أندريه دانكو ، لبحث التعاون الاقتصادي بين بلديهما.

وقال تشونغ، في مؤتمر صحافي مشترك عقده الجانبان: إن الدولتين بحاجة إلى توسيع الفرص للتعاون حول العديد من المجالات بما فيها التعليم والبحث العلمي والتطوير.

وأوضح تشونغ، أن خبرات كوريا ومعارفها لا تقتصر فقط على جانب الصناعات التحويلية فحسب، بل أيضا الصناعات المرتبطة بتقنية المعلومات.

وأضاف قائلا: "بحسب اعتقادي، أن كوريا الجنوبية وسلوفاكيا بحاجة إلى تعزيز تعاونهما بشكل أكبر في المجالات الثقافية والسياحية".

ومن جهته، قال دانكو، إن بلاده جاهزة للإصغاء للمستثمرين الكوريين الجنوبيين، معبرا عن أمله في أن تستمر علاقات الصداقة بين كوريا الجنوبية وسلوفاكيا، إلا أنه أطلع تشونغ بضرورة أن تظهر الشركات الكورية الراغبة في الدخول في السوق السلوفاكي اهتماما كبيرا بعمالها السلوفاكيين.

تجدر الإشارة إلى ان سلوفاكيا هي المحطة الثالثة لتشونغ في إطار جولته الدبلوماسية بالمنطقة، التي بدأها في الحادي عشر من شهر أكتوبر الحالي، بزيارة كل من روسيا وبولندا، ومن المقرر أن يعود تشونغ إلى سيئول يوم السبت المقبل.

(انتهى)

رئيس البرلمان الكوري يلتقي رئيس سلوفاكيا لبحث الملف الاقتصادي وكوريا الشمالية - 1

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك