Go to Contents Go to Navigation

مسؤولان أمريكي وياباني في سيئول لبحث الملف النووي لكوريا الشمالية

جميع العناوين 2017.10.17 22:57

سيئول، 17 أكتوبر (يونهاب)-- وصل إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيئول اليوم الثلاثاء، مسؤولان -أمريكي وياباني- لبحث التدابير الدبلوماسية الرامية إلى كبح جماح تهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

وقال نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سولفيان، في بيان صحافي لدى وصوله إلى مطار "كيمبو الدولي" بكوريا الجنوبية: "جئت إلى كوريا الجنوبية لبحث القضايا التي تواجهنا، ذات الصلة بجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية"، ذاكرا الاسم الرسمي لكوريا الشمالية.

وجاءت زيارة سولفيان، إلى سيئول، عقب انتهاء زيارته الرسمية لليابان التي استغرقت يومين.

وفي الأثناء، وصل إلى سيئول أيضا نائب وزير الخارجية الياباني شينسوكي سوجياما، للمشاركة في المباحثات الثلاثية التي ستجمع بينه ونظيريه الأمريكي جون سولفيان، والكوري الجنوبي ليم سونغ نام، والتي من المقرر أن يجري عقدها غد الأربعاء.

وقال سوجياما، لدى وصوله إلى سيئول: "سيركز موضوع المباحثات الأساسي على القضايا ذات الصلة بكوريا الشمالية، فيما سيتم أيضا بحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن الاجتماع يرمي إلى عكس أهمية تضامن الدول الثلاث بالمنطقة".

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت عن سولفيان خلال زيارته لليابان قوله: "إن واشنطن وطوكيو لا تستبعدان إمكانية إجراء مفاوضات بشكل مباشر مع كوريا الشمالية".

وفي الغد أيضا، سيجري ليم وسولفيان أيضا مباحثات ثنائية في إطار ما يعرف بالحوار الاستراتيجي بين سيئول وواشنطن، لمناقشة القضية النووية لكوريا الشمالية، والتحالف بين بلديهما، قبيل زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المزمعة إلى كوريا الجنوبية خلال الفترة 7-8 نوفمبر المقبل، والتي تأتي في إطار جولة آسيوية تشمل اليابان والصين أيضا.

وتأتي المباحثات وسط قلق من احتمالية تصعيد التوترات بما يمكن أن يؤدي إلى إشتعال حرب كارثية بشبه الجزيرة الكورية، ما لم تتحسب بيونغ يانغ للعواقب.

وتفاقم الوضع في شبه الجزيرة الكورية إثر تصعيد تبادل خطاب التهديد بين قيادتي واشنطن وبيونغ يانغ.

وكانت كوريا الشمالية قد أجرت في شهر يوليو الماضي، تجربتين لاختبار منظومة صواريخها الباليستية العابرة للقارات، كما نفذت أقوى تفجير نووي تجريه على الإطلاق، لاختبار ما أسمته قنبلة هيدروجينة في الثالث من الشهر الماضي.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك