Go to Contents Go to Navigation

السلطات المالية تراجع التدابير المضادة لهجوم كهرومغناطيسي كوري شمالي محتمل

جميع العناوين 2017.10.09 09:31

سيئول، 9 أكتوبر(يونهاب) -- ذكر مسؤولون اليوم الاثنين أن السلطات المالية فى كوريا الجنوبية تعكف على مراجعة الإجراءات المضادة ضد التهديد بوقوع هجوم نبض كهرومغناطيسي(EMP) من جانب كوريا الشمالية يمكن أن يشل النظام المالي للبلاد.

ويمكن للقنابل الكهرومغناطيسية أن تشوش وتتلف أنظمة الدفاع التكنولوجيا فائقة التقنيات وأن تؤدي إلى خراب وتحطيم شبكات الاتصالات والشبكات الكهربائية. ومع تصاعد التوتر حول طموحات بيونغ يانغ النووية والصاروخية، قال مراقبون للشؤون الكورية الشمالية هنا إن الدولة المعزولة بشكل متزايد لديها القدرة على استخدام مثل هذه الأجهزة لتحقيق آثار مدمرة.

وفي 15 سبتمبر، أمر الرئيس مون جيه -إن بالاستعداد لمواجهة أنواع جديدة من التهديدات من كوريا الشمالية، بما في ذلك أسلحة القنابل الكهرومغناطيسية والتهديدات البيولوجية.

وقال مسؤول في لجنة الخدمات المالية إن اللجنة تجري مناقشات مع ممثلي البنوك والمؤسسات المالية الأخرى لمواجهة مخاطر الأسلحة الكهرومغناطيسية الكورية الشمالية.

وقال المسؤول الذى طلب عدم الكشف عن هويته إن أحد الإجراءات المضادة المحتملة هو بناء منشآت مع درع واقي من الاسلحة الكهرومغناطيسية يتم فيه تخزين المعلومات حول المعاملات المالية.

ويحظر القانون على البنوك الكورية الجنوبية والمؤسسات المالية الأخرى نقل معلومات العملاء إلى بلد أجنبي. لذلك، من المستحيل بالنسبة لهم بناء مراكز البيانات في الخارج لتجنب الخسائر من هجوم القنابل الكهرومغناطيسية وفقا للمسؤول.

(انتهى)

kamal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك