Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية الكوري الجنوبي ينتقد اغتيال كيم جونغ نام في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

جميع العناوين 2017.02.28 10:25
وزير الخارجية الكوري الجنوبي ينتقد اغتيال كيم جونغ نام في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان - 1

جنيف، سويسرا، 28 فبراير(يونهاب) – شارك وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونغ سيه في الدورة الـ 34 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة التي انعقدت في جنيف بسويسرا في يوم 27 فبراير(بتوقيت سويسرا)، حيث دعا المجتمع الدولي إلى التعاون في معاقبة نظام كيم جونغ أون الكوري الشمالي.

وقال الوزير "يون" في كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان، إن النظام الكوري الشمالي استخدم غاز الأعصاب(في إكس)، وهو أحد الأسلحة الكيميائية المحظورة بموجب اتفاقية دولية، في اغتيال كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق للزعيم كيم جونغ أون، مؤكدا على أن ذلك يعد انتهاكا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان وتحديا للنظام الدولي.

ولم يذكر "يون" اسمي كيم جونغ أون وكيم جونغ نام بشكل مباشر، إلا أنه أثار حادث اغتيال كيم جونغ نام من قبل النظام الكوري الشمالي لأول مرة في المجتمع الدولي، قائلا إن الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي تعرض لاغتيال بشكل وحشي في مطار ماليزيا قبل أسبوعين.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق حوالي 100 من كبار مسؤولي كوريا الشمالية خلال الـ 5 سنوات الماضية، معربا عن القلق من أن تفاقم أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية سيشكل تهديدا ضد السلام والأمن في المجتمع الدولي.

وذكر أن ما بين 80 ألف إلى 120 ألف كوري شمالي في معسكرات الاعتقال يعانون من الجوع والتعذيب والعمل القسري والإعدام والاغتصاب، مضيفا أن كوريا الشمالية أصبحت في الواقع معسكر اعتقال.

وأكد على ضرورة اتخاذ إجراءات منفردة وجماعية لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، داعيا إلى معاقبة منتهكي حقوق الإنسان فيها.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك