Go to Contents Go to Navigation

الاستخبارات:محاولة مستمرة منذ 5 أعوام لاغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي

جميع العناوين 2017.02.15 16:21

على الرغم من طلبه المقدم لكيم جونغ-أون للسماح له بالبقاء على قيد الحياة.

" حادثة الاغتيال تعكس طبيعة كيم جونغ-أون التي تتعلق بشيء بصورة جنونية "

الاستخبارات:محاولة مستمرة منذ 5 أعوام لاغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي - 1

سيئول، 15 فبراير(يونهاب) -- اتضح أن عملية الاغتيال المستهدفة " كيم جونغ-نام" الأخ الأكبر غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، الذي اغتيل في مطار كوالالمبور يوم الاثنين، بدأت منذ 5 أعوام، وسبق أن أرسل جونغ-نام رسالة إلى أخيه الأصغر من أم أخرى الزعيم كيم جونغ -أون مطالبا بأن يسمح له بالبقاء على قيد الحياة .

قال ذلك النائب البرلماني عن الحزب الديمقراطي المعارض كيم بيونغ -كي نقلا عن تقرير قدمته وكالة الاستخبارات إلى لجنة المعلومات البرلمانية اليوم الأربعاء .

وقال كيم إنه تأكد من اغتيال شخص يقدر بأنه كيم جونغ-نام في ماليزيا وبحوزته جواز سفر كوري شمالي باسم مستعار " كيم تشول " في مطار كوالالمبور.

وتجري الشرطة الماليزية تحقيقات لمعرفة السبب في وفاته بالضبط عبر تشريح الجثة خلال اليوم.

وحول لحظة اغتياله، في المطار، شرح أن امرأتين اقتربتا من جونغ-نام وهو واقف في صف لإجراءات الصعود للطائرة ، وبعد أن احتكت احداهما بجسمه، طلب جونغ-نام الإسعاف من مكتب للخدمة ، حسبما ظهر عبر كاميرات المراقبة في المطار.

الاستخبارات:محاولة مستمرة منذ 5 أعوام لاغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي - 2

وتوفى جونغ نام في طريقه إلى مستشفى على بعد 30 دقيقة من المطار.

وتقدر الشرطة الماليزية بأن المرأتين لم تتمكنا من الخروج من ماليزيا بعد.

وقال النائب كيم نقلا عن رئيس الاستخبارات الوطنية لي بيونغ -هو إن اغتيال كيم جونغ-نام هو " أمر قائم " مستمر حتى تاريخ تنفيذه منذ تولي كيم جونغ-اون سدة الحكم. وسبق أن أرسل جونغ-نام رسالة إلى كيم جونغ-أون دعاه فيها للسماح له وأسرته بالبقاء على قيد الحياة .

وطلب في الرسالة من كيم جونغ-أون إلغاء أوامر معاقبته وأسرته، قائلا إنه ليس له وأسرته مأوى إلا الانتحار.

على الرغم من ذلك، ظلت السلطات الكورية الشمالية تبحث عن فرصة لاغتياله باستمرار، ونفذت في نهاية المطاف القضاء عليه، حسب تفسير الاستخبارات في سيئول.

وقال رئيس الاستخبارات " لي " إن عملية اغتيال " جونغ-نام " هي نتيجة جهود لفترة طويلة، ولا يوجد توقيت معين، وهو تنفيذ " أمر قائم " منذ فترة طويلة، يبدو أنها تعكس طبيعة شخصية كيم جونغ-أون الجنونية، التي ما أن تتعلق نفسه بشيء فلا بد من تنفيذه عاجلا أم آجلا ، وليس بكون أن أخيه الأكبر يشكل تهديدا لحكمه.

وأضاف إن زوجة جونغ نام الأولى وابنه في بكين وزوجته الثانية وابنته وابنه منها في ماكاو، وجميعهم تحت الحماية من قبل السلطات الصينية.

وحول محاولة جونغ نام للجوء إلى كوريا الجنوبية، نفى ذلك واستبعد محاولة داخلية في كوريا الشمالية للتجمع تحت قيادة جونغ نام، قائلا إنه ليس له قوى مؤيدة له .

كما أوضح بأن الدولة تعزز مستوى الحماية الشخصية للوزير المفوض الكوري الشمالي في بريطانيا تيه يونغ-هو الذي لجأ إلى الجنوب مؤخرا .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك