Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة تسمح لابن رئيسة طائفة دينية كورية محلية بزيارته إلى كوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.11.24 15:56

سيئول، 24 نوفمبر(يونهاب) -- أوضحت وزارة الوحدة في سيئول اليوم الخميس أنها سمحت للابن الثاني لرئيسة اللجنة المركزية للطائفة الدينية الكورية الأصلية "تشون دو" التي توفيت أمس ريو مي يونغ الذي يقيم في الجنوب، في يوم 19 نوفمبر الجاري بزيارته إلى كوريا الشمالية.

وقال مصدر في الوزارة في تنوير صحفي عقده اليوم إن ابن ريو الذي يعرف باسمه العائلي "تشوي"، قدم طلبا لزيارته إلى بيونغ يانغ بعد أن تلقى الاتصال حول الحالة الصحية الخطيرة لوالدته ريو، مضيفا أن الوزارة وافقت على ذلك في يوم 19 من الشهر الجاري من منطلق دواعي إنسانية ..

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي قبلت فيها الوزارة طلبا بزيارة شخص إلى كوريا الشمالية.

وأضاف المصدر أن الحكومة ستنظر في هذه القضية عندما تسمح بزيارة بيونغ يانغ في المستقبل.

وذكر مصدر آخر أن الوزارة منحت تشوي أسبوعا لزيارته إلى بيونغ يانغ، وهو يقيم في بيونغ يانغ حاليا.

يذكر أن ريو لجأت مع زوجها تشوي دوك سين إلى كوريا الشمالية في عام 1986، بعد أن هاجرت من كوريا الجنوبية إلى الولايات المتحدة في عام 1976، وحصلت على حق الإقامة الدائمة في نفس العام.

وكانت ريو قد عملت كممثلة للجانب الكوري الشمالي عند إقامة فعالية مشتركة بين الكوريتين حيث زارت سيئول كرئيسة للوفد الكوري الشمالي عند إجراء تبادل اللقاءات للأسر المشتتة بين الكوريتين في عام 2000 .

يذكر أن "تشون دو هي" هو مذهب ديني كوري محلي تطور ليصبح ديانة في وقت مبكر من التسعينات من القرن الماضي وتعود أصوله للحركة الفلاحية "دونغ هاك" التي طالبت مملكة جوسون بتنفيذ إصلاحات على نظامها الإقطاعي.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك