Go to Contents Go to Navigation

خبير أمريكي : سيئول تحتاج إلى بطاريتي ثاد للدفاع عن النفس ضد صواريخ بالستية من غواصة لبيونغ يانغ

جميع العناوين 2016.08.30 10:22

واشنطن، 29 أغسطس(يونهاب) -- قال خبير أمريكي يوم الاثنين إن كوريا الجنوبية تحتاج إلى نشر بطاريتي منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكي المتقدمة "ثاد" على الأقل للدفاع عن النفس ضد صواريخ بالستية من غواصة(SLBM) تحت البحر لكوريا الشمالية، مؤكدا على أن ذلك يعد حلا واضحا لمواجهة جزء من التهديدات الناتجة من الصاروخ البالستي من غواصة.

يذكر أن كوريا الشمالية أطلقت الصاروخ البالستي من غواصة بزاوية قائمة في يوم 24 يوليو الماضي، وطار الصاروخ نحو 500 كلم، وهو ما يعني أن الصاروخ يمكن أن يطير مسافة أطول ربما تفوق 1,000 كلم في حال تم إطلاقه بزاوية عادية.

وذكر جيفري لويس، مدير شؤون شرق أسيا في مركز جيمس مارتن لدراسات منع الانتشار النووي أنه من الممكن أن تطلق كوريا الشمالية نفس الصاروخ البالستي الذي يطلق من غواصة ، من خلال تركيبه على منصة إطلاق برية متنقلة، وذلك يعتبر مشكلة أكبر بالنسبة لكوريا الجنوبية، في إشارة إلى أن كوريا الشمالية قد قامت بتحديث(أو تحويل) صاروخ SS-N-6 الروسي إلى صاروخ موسودان البالستي متوسط المدى.

وأفاد أن فترة الإعداد لإطلاق الصاروخ البالستي من غواصة الذي يعمل بالوقود الصلب، تكون أقصر بكثير من إطلاق الصاروخ الذي يعمل بالوقود السائل، إذا نشرت بيونغ يانغ الصاروخ البالستي من غواصة ليطلق من منصة برية ، مضيفا أن ذلك من شأنه تصعيد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، ويزيد من القدرات الكورية الشمالية على استخدام الصواريخ.

إلا أن لويس أوضح أن تعزيز القدرات الدفاعية في الكوريتين يمكن أن يؤدي إلى تسريع سباق التسلح فقط، مضيفا أن أفضل شيء هو البحث عن طريقة تمنع كوريا الشمالية من امتلاك مزيد من القدرات النووية والصاروخية.

وأضاف أن سيئول يجب عليها أن تزيد الأسلحة للدفاع عن النفس من الصواريخ الكورية الشمالية فضلا عن البحث عن حل دبلوماسي.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك