Go to Contents Go to Navigation

نواب برلمانيون عن الحزب الحاكم يدعون لنشر غواصة نووية لمواجهة الصواريخ البالستية التي تطلق من غواصة

جميع العناوين 2016.08.29 11:28

سيئول، 29 أغسطس(يونهاب) -- قالت مجموعة النواب البرلمانيين عن حزب سينوري الحاكم اليوم الاثنين إن الدولة عليها أن تنظر في بناء غواصة تعمل بالطاقة النووية وسط استفزازات عسكرية متزايدة من بيونغ يانغ.

وجاء التعليق في الوقت الذي قامت فيه كوريا الشمالية بإطلاق تجريبي لصاروخ بالستي من غواصة في المياه في الساحل الشرقي. وقال الجيش الكوري الجنوبي إن الصاروخ طار 500 كيلومترا نحو اليابان، مسجلا أطول فترة تحليق من بين الصواريخ التي أطلقتها بيونغ يانغ سابقا.

وقال النواب في بيان " على الجيش الكوري الجنوبي التحرك للتعامل الفعال مع تهديدات كوريا الشمالية بصاروخ بالستي منطلق من غواصة عن طريق نشر غواصة تعمل بالطاقة النووية يمكنها اكتشاف السفن الكورية الشمالية والتصدي لها بصورة أفضل " .

وأضاف قائلا " على بيونغ يانغ إيقاف الاستفزازات العسكرية التي لا تهدد فقط شمال شرق آسيا بل العالم أجمعه، وعليها السير على طريق السلام والازدهار وإدراك أن التجارب النووية وإطلاق الصواريخ لا يؤدى إلا إلى انهيارها ذاتيا.

وتم تكوين المجموعة تحت قيادة النائب البرلماني للدورة الخامسة وون يو-تشول، مع 22 نائبا آخرين.

وقال وون " إن كوريا الجنوبية المحاطة بالبحر في جوانبها الثلاثة، عرضة لتهديدات الصاروخ البالستي المطلق من غواصة. وان تطوير غواصات بالطاقة النووية أمر ضروري لمواجهة مثل هذه التهديدات .

ويمكن للغواصة التي تعمل بالطاقة النووية أن تبحر وتخبئ نفسها لأطول فترة ممكنة ، مما يصعب رصدها مقارنة مع الغواصات التي تعمل بالديزل -الكهرباء التقليدية التي لا بد لها أن تظهر على سطح المياه وتشغل محرك الديزيل لشحن بطارياتها .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك