Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية ترفض بيان مجلس الأمن الدولي

جميع العناوين 2016.08.28 16:46

سيئول، 28 أغسطس (يونهاب) -- رفضت كوريا الشمالية اليوم الاحد بيانا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يدين إطلاق الصواريخ البالستية الاخير، مهددة باتخاذ "خطوات عملية" ردا على ذلك.

واتهمت بيونغ يانغ في بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الولايات المتحدة و "أتباعها" بتشكيل تهديد لكرامتها وحقها في الوجود في مجلس الأمن الدولي.

وجاء في البيان الصادر باللغة الانجليزية "ارتكبت الولايات المتحدة وأتباعها عملا عدائيا خطيرا تجاه تدابير جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لتعزيز الردع النووي للدفاع عن النفس، مثل الصواريخ الاستراتيجي القابلة للاطلاق من غواصات".

واضاف "ان الولايات المتحدة شكلت تهديدا لكرامة وحق كوريا الديمقراطية في الوجود متحدية تحذيرها الخطير، وسوف تستمر في اتخاذ سلسلة من الخطوات العملية كقوة عسكرية كاملة".

أصدر مجلس الأمن الدولي بيانا صحفيا يستنكر بشدة التجارب الصاروخية الكورية الشمالية في قرار صوت عليه بالإجماع يوم الجمعة (بتوقيت نيويورك).

في 24 أغسطس، أطلقت كوريا الشمالية صاروخا ذاتي الدفع من غواصة في البحر الشرقي، مما دفع المجلس إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة الرد. حلق الصاروخ نحو 500 كيلومتر قبل أن يهبط في المياه القريبة من اليابان.

وجاء الإطلاق الاخير عقب آخر بتاريخ 9 يوليو، بالاضافة الى تجارب صواريخ ذاتية الدفع في 19 يوليو و 3 أغسطس.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك