Go to Contents Go to Navigation

(جديد)كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا فجر اليوم سقط في منطقة الدفاع الجوي اليابانية بعد طيرانه 500 كلم

جميع العناوين 2016.08.24 11:12

تحقيق تقدم لحد كبير في تقنية إطلاق صواريخ من غواصة ، مما يدل على إمكانية نشرها في الجيش خلال عام أو عامين.

مكتب الرئاسة يستدعى اجتماعا أمنيا طارئا.

سيئول، 24 أغسطس(يونهاب) -- قامت كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ بالستي تجريبي من غواصة(SLBM) في البحر الشرقي اليوم الأربعاء .

وقطع الصاروخ مسافة 500 كيلومتر كأطول مسافة مقارنة مع المسافات التي قطعتها الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية في السابق ، الأمر الذي يدل على وصول تقنياتها لإطلاق صاروخ من غواصة إلى مرحلة أفضل لحد كبير.

واستدعى مكتب الرئاسة في سيئول اجتماعا امنيا طارئا لمناقشة التدابير اللازمة.

وقالت هيئة أركان القوات المسلحة في سيئول " قامت كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ بالستي تجريبي من غواصة في البحر قبالة سينبو، إقليم هاميكونغ الجنوبي( شرق كوريا الشمالية) في غضون الساعة 5:30 فجر اليوم ويبدو أن هناك تقدم في إطلاق الصاروخ مقارنة مع تجاربها السابقة، وتجري القوتان الكورية الجنوبية والأمريكية حاليا تحقيقات دقيقة حول الأمر ".

وطار الصاروخ نحو شمال شرق شبه الجزيرة الكورية وسقط على المياه داخل 80 كليومترا في المنطقة المحددة للدفاع الجوي الياباني .

وجاء إطلاق الصاروخ من غواصة لأول مرة منذ تجربتها الأخيرة بتاريخ 9 من يوليو الماضي، وبعد يومين من بدء القوتين الكورية الجنوبية والأمريكية مناوراتهما العسكرية المشتركة المعروفة باسم " أولجي فريدوم غارديان "، مما جعل المراقبين يشيرون إلى أن إطلاق الصاروخ اليوم هو نوع من احتجاجات بيونغ يانغ على هذه المناورات المشتركة.

وصرحت الهيئة بالقول " إن إطلاق الصاروخ اليوم هو نوع من استعراض عسكري من قبل بيونغ يانغ لتصعيد التوتر العسكري في شبه الجزيرة الكورية ، بحجة المناورات العسكرية المشتركة ".

وأطلقت كوريا الشمالية صواريخ من غواصة للمرة الثالثة منذ مطلع العام، وبتحليق الصاروخ لحوالي 500 كلم ، فإن بيونغ يانغ تكون قد جودت تقنية تحليق الصاروخ في الأمر الواقع، ويرى الجيش الكوري الجنوبي إن تحليق صاروخ منطلق من غواصة لأكثر من 300 كلم يعتبر نجاحا. .

وفي التجربة الأولى لإطلاق الصاروخ من غواصة تحت 10 أمتار من سطح المياه في أبريل الماضي، تفجر الصاروخ في الجو بعد أن قطع حوالي 30 كليومترا، إلى 2-3 أجزاء.

وفي التجربة الثانية بتاريخ 9 من يوليو، نجحت في صعود الصاروخ فوق سطح الماء واشتعاله ، غير انه انفجر على ارتفاع 10 كيلومترا في الجو.

وعلى خلفية النتيجة الناجحة لتجربة الإطلاق ، يتوقع لسيئول أن تغير تقييمها لتقنية كوريا الشمالية في إطلاق صاروخ بالستي من غواصة .

يشار إلى أن الصاروخ الباليستي المطلق من غواصة ، يتم نشره في الوحدات العسكرية على ضوء نجاح تجارب صعود الصاروخ فوق سطح المياه وتحت المياه والتحليق التجريبي وإصابة الصاروخ للهدف.

وسبق للجيش الكوري الجنوبي أن توقع بأن بيونغ يانغ يمكنها نشر الصواريخ التي تطلق من غواصة في صفوف الجيش بعد 2-3 سنوات، إلا أنه يعتقد الآن بأنها يمكن تنشره خلال عام أو عامين.

وقالت هيئة الأركان " إن إطلاق الصاروخ البالستي من غواصة التجريبي اليوم هو تحدي خطير للأمن في شبه الجزيرة الكورية وانتهاك لقرارات الأمم المتحدة، " وتعهدت بالرد الصارم والقوي على أي استفزاز من قبل كوريا الشمالية مع الاحتفاظ بالدفاع المشترك الصارم.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك