Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تشدد الرقابة على المنطقة الحدودية بينها وبين الصين بعد انشقاق الدبلوماسي الرفيع المستوى

جميع العناوين 2016.08.24 10:30

سيئول، 24 أغسطس(يونهاب) -- قال مصدر مطلع على شؤون كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء، إن السلطات الكورية الشمالية شددت الرقابة الداخلية بعد انشقاق الوزير المفوض في السفارة الكورية الشمالية لدى بريطانيا تيه يونغ-هو، مضيفا أنها قامت بتشديد الرقابة على سكانها في المنطقة الحدودية بينها والصين.

وقال مصدر آخر إن الرقابة المكثفة تجري على المنطقة الحدودية، منطقة هيه سان بمقاطعة يانغ كانغ، موضحا أن أفراد إدارة أمن الدولة الكورية الشمالية يقومون يوميا بحملة توعية سياسية في المناطق السكنية.

وذكر أن السكان في كوريا الشمالية لا يعرفون انشقاق تيه، إلا أن الشائعات حول تشديد الرقابة بسبب هروب دبلوماسي إلى كوريا الجنوبية تنتشر بينهم.

وقال إن إدارة أمن الدولة تحرض المهربين على الإبلاغ عمن يحاول عبور النهر، مشيرا إلى أن الإدارة قبضت على عشرات الأشخاص في منطقة هيه سان بسبب الإبلاغ من المهربين، ويقوم المهربون بأعمالهم بسهولة مقابل الإبلاغ.

وأضاف أن الإدارة تهدد المهربين بأنها ستعاقبهم على أعمال التهريب في حال عدم التزامهم بالإبلاغ عن من يحاولون الهرب .

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك