Go to Contents Go to Navigation

بيونغ يانغ تزرع الألغام المضادة للأفراد في قرية بانمونجوم الحدودية لمنع هروب جنودها

جميع العناوين 2016.08.23 16:01

الحرب النفسية لسيئول تحدث أثرا قويا وسط الجنود الكوريين الشماليين.

سيئول، 23 أغسطس(يونهاب) -- تم رصد تحركات تشير إلى زرع الجيش الكوري الشمالي الألغام المضادة للأفراد في منطقة بالقرب من قرية بانمونجوم الحدودية لمنع هروب جنوده إلى كوريا الجنوبية.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تم فيها رصد تحركات خاصة بزرع كوريا الشمالية الألغام في منطقة بالقرب من قرية بانمونجوم الواقعة في المنطقة منزوعة السلاح، منذ إبرام اتفاقية الهدنة في يوليو عام 1953.

ويلمح ذلك إلى اضطراب الجنود الكوريين الشماليين في خطوط الجبهة الأمامية نتيجة بث الدعاية للجيش الكوري الجنوبي في إطار الحرب النفسية.

وقال مصدر في الحكومة اليوم الثلاثاء إنه تم رصد تحركات خاصة بزرع الجيش الكوري الشمالي عدة ألغام في " جسر اللاعودة " للجانب الكوري الشمالي في قرية بانمونجوم، ويعتقد بأن ذلك يكون جزء من الإجراءات لمنع هروب الجنود الكوريين الشماليين الذين يعملون في الوحدات العسكرية في خطوط الجبهة الأمامية.

تجدر الإشارة إلى أن بنود اتفاقية الهدنة تحظر زرع الألغام في مناطق الكوريتين في قرية بانمونجوم، وتسليح الحراس في الوحدات العسكرية في خطوط الجبهة الأمامية، وفي هذا الصدد، قدمت قيادة قوات الأمم المتحدة احتجاجا إلى كوريا الشمالية لعدم التزامها ببنود اتفاقية الهدنة وقيامها بممارسة استفزازية.

ويوصل الجيش الكوري الجنوبي الأخبار التي من الصعب استماع الجنود الكوريين الشماليين في خطوط الجبهة الأمامية إليها، من خلال بث الدعاية عبر مكبرات الصوت في الخطوط الأمامية مثل فرار العمال الكوريين الشماليين من الصين إلى كوريا الجنوبية بشكل جماعي في أبريل الماضي، وهروب الوزير المفوض في السفارة الكورية الشمالية لدى بريطانيا تيه يونغ هو إلى كوريا الجنوبية مؤخرا وغيرها.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك