Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تدين خطاب الرئيسة بارك الذي يدعوها للتخلي عن برامجها النووية

جميع العناوين 2016.08.17 16:39

سيئول،17 أغسطس (يونهاب)-- نددت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء بخطاب الرئيسة بارك كون هيه الأخير الذي تدعو فيه بيونغ يانغ إلى الإقلاع عن برامجها النووية والصاروخية ، بقولها أن الرئيسة بارك هي التي يقع عليها اللوم في تدهور العلاقات بين الكوريتين.

وكانت الرئيسة بارك قد ألقت خطابا في الذكرى 71 لتحرير كوريا من الاستعمار الياباني 1910-45 ، حثت فيه كوريا الشمالية على الإقلاع الفوري عن برامجها النووية والصاروخية في الوقت الذي دافعت فيه عن النشر المخطط لمنظومة الدفاع الصاروخي الأمريكي في أراضيها كإجراء "للدفاع عن النفس" ضد تصاعد التهديدات الكورية الشمالية .

وقال متحدث باسم لجنة كوريا الشمالية الخاصة بالعلاقات بين الكوريتين ، إن خطاب بارك كان مليئا بالتصريحات "الطائشة" لتغطية ما تسميه كوريا الشمالية جرائم بارك في جر العلاقات بين الكوريتين إلى "كارثة".

وقالت لجنة كوريا الشمالية للتوحيد السلمي ، إن بارك تحاول يائسة ممارسة الضغط على كوريا الشمالية ومعارضة الردع النووي لبيونغ يانغ في حين تسعى لتغطية الجرائم المرتكبة من قبل حكومتها .

وقال المتحدث في بيان ، إن الخائنة بارك يتعين عليها أن تضع في حسبانها أن تحركاتها اليائسة للهروب من الخراب من خلال التصريحات اللاذعة والمواجهة المتهورة من شأنها فقط أن تعجل بالنهاية المذرية لمصيرها بأن تصبح ملعونة ومستهجنة من قبل جميع الكوريين.

من جانبها انتقدت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية كوريا الشمالية لإهانتها للرئيسة بارك ، ودعتها للتوقف فورا عن مثل هذه الأفعال . وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة في تنوير صحفي دوري ، إن الحكومة تدين بشدة كوريا الشمالية على افترائها على الرئيسة بارك بتعبيرات مبتذلة . وأن كوريا الشمالية ينبغي لها أولا أن تواجه حقيقة أن المجتمع الدولي يرفض استفزازاتها النووية والصاروخية.

ويقول محللون ، إن كوريا الشمالية يبدو أنها بصدد ارتكاب استفزازت أخرى قبيل التدريبات السنوية المشتركة بين سيئول وواشنطن المزمع أن تجرى في نهاية هذا الشهر.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك