Go to Contents Go to Navigation

بيونغ يانغ تنفذ عقوبة الإعدام العلني على نحو 60 مواطنا في هذا العام

جميع العناوين 2016.08.12 11:13

سيئول، 12 أغسطس(يونهاب) -- قال مصدر مطلع في الشؤون الداخلية لكوريا الشمالية، اليوم الجمعة، إن السلطات الكورية الشمالية نفذت حكم الإعدام العلني على نحو 60 مواطنا منذ بداية هذا العام حتى شهر أغسطس الجاري، وهو رقم أكثر بضعفين من المعدل السنوي لعدد الإعدامات العلنية منذ تولي الزعيم كيم منصبه(نحو 30 ساكنا).

وذكر المصدر أن السلطات الكورية الشمالية تستخدم الإعدام العلني كوسيلة للسيطرة على سكانها في ظل تصاعد غضبهم ضد استمرار الصعوبات الاقتصادية وسلسلة المعارك مثل معركة الـ70 يوما ومعركة الـ200 يوم وفرض الضرائب المفرطة.

ومن المعروف أن كوريا الشمالية تعتبر الهاربين الكوريين الشماليين عاملا خطرا لنظامها، وتنفذ الإعدام العلني مرارا على أفراد أسرهم المتبقيين في كوريا الشمالية ووسطاء الهروب.

وقال مصدر آخر في كوريا الشمالية، إن وزارة الدفاع الوطني في كوريا الشمالية ألقت القبض على العشرات من أفراد أسر الهاربين الكوريين الشماليين المتبقيين فيها ووسطاء تحويل النقود، ونفذت الإعدام عليهم بتهمة التجسس في بداية شهر فبراير الماضي، كما نفذت حكم الإعدام رميا بالرصاص على نحو 10 وسطاء ساعدوا على هروب السكان من كوريا الشمالية مقابل الحصول على النقود في مدينة هيسان بمقاطعة يانغ كانغ في شهر أبريل الماضي.

وذكر أنه تم تنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص على مواطنين شاهدوا الأفلام والمسلسلات الكورية الجنوبية في مدينة هيه سان بمقاطعة يانغ كانغ في بداية شهر أبريل الماضي، وعلى نحو 10 من مرتكبي جرائم الاتجار في المخدرات في شهر يوليو الماضي في مقاطعتي كانغ وون وبيونغ بوك.

وأضاف أن غضب السكان ضد حكم الإرهاب من قبل الزعيم كيم جونغ أون يتصاعد في كوريا الشمالية.

ومن المعروف أن كوريا الشمالية تمضي قدما في معركة الـ200 يوم خلال الفترة بين 1 يونيو الماضي و 17 ديسمبر المقبل، وتقبض على السكان الذين تركوا مناطقهم السكنية وتفرض عليهم العمل القسري، وذلك بموجب أمر من الزعيم كيم بتشديد الإجراءات للسيطرة على السكان في شهر مارس الماضي.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك