Go to Contents Go to Navigation

نواب المعارضة يدافعون عن زيارتهم للصين بخصوص ثاد

جميع العناوين 2016.08.11 18:17

سيئول، 11 أغسطس (يونهاب) -- دافعت مجموعة من نواب المعارضة الذين زاروا الصين هذا الاسبوع لمناقشة خطة نشر صواريخ نظام في كوريا الجنوبية المثيرة للجدل اليوم الخميس، قائلين إنها ساعدت في العلاقات الدبلوماسية الثنائية .

زار ستة نواب عن حزب مينجو المعارض الرئيسي بكين من الاثنين الى الاربعاء للتباحث مع المسؤولين والعلماء الصينيين حول خطة لنشر منظومة ثاد الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية بداية عام 2017.

خلال اجتماع عام لأعضاء البرلمان من الحزب أطلع النائب كيم يونغ-هو الذي قاد المجموعة حزبه على نتائج زيارته للصين، التي يقول النقاد انها تفاقم الانقسام الوطني حول قضية ثاد وساعدت على تدعيم موقف بكين ضد الدرع الصاروخي.

ونقل المتحدث باسم الحزب عن كيم قوله "(زيارتهم لبكين) هي ذات مغزى بحيث أن الزيارة ساعدت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

خلال مؤتمر كيم مع نواب الحزب أكد أن الصين لديها استراتيجية "راسخة" للرد على القرار الأخير الذي اتخذته سيئول وواشنطن لنشر بطارية ثاد في شبه الجزيرة الكورية.

وأشار كيم أيضا إلى أن المعارضة الشعبية لثاد داخل الصين كانت "إلى حد كبير أكثر خطورة"، وان تمركز ثاد في كوريا الجنوبية قد يضر بالعلاقات مع بكين ويؤدي توترات اشبه بالحرب الباردة في المنطقة.

ثم قال النائب أن زملائه النواب والعلماء الصينيين يتفقون في حاجة قادة البلدين لمعالجة الخلافات الثنائية بشأن ثاد عندما يجتمعون في قمة مجموعة ال 20 المقرر عقده في الصين الشهر المقبل.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك