Go to Contents Go to Navigation

استدعاء رئيس أوديي فلوكسواجن كوريا حول فضيحة الانبعاثات

جميع العناوين 2016.08.11 15:55

سيئول،11 أغسطس (يونهاب)-- استدعى وكلاء النيابة اليوم الخميس المدير المحلي لشركة فلكسواجن الألمانية لاستجوابه حول المخالفات المرتكبة من قبل الشركة المصنعة في كوريا الجنوبية .

ومثل جوهانيس ثامير أمام مكتب نيابة سيئول المركزية بتهم تورطه في تزييف تقارير حول مستوى الضجيج وفاعلية استهلاك الوقود ونتائج الانبعاثات للحصول على مصادقة من السلطات المحلية .

وقال قبل دخوله إلى مكتب وكلاء النيابة، "أولا وقبل كل شيء فإنني آسف على هذا الوضع وسنفعل كل ما في وسعنا ، بصدق للتعاون مع النيابة العامة".

ورفض ثامير الذي ظل مسئولا عن استيراد السيارات والمبيعات منذ ديسمبر عام 2012 التعليق على ما إذا كانت رئاسة الشركة في ألمانيا متورطة في هذه العملية.

وكانت وزارة البيئة قد حظرت قبل أسبوع عمليات البيع وأبطلت شهادات 80 موديلا من سيارات الشركة الألمانية . كما أنها فرضت أيضا على الشركة الألمانية غرامة مالية بلغت 17.8 مليار وون (16 مليون دولار).

وبلغ عدد السيارات الخاضعة للإجراء الإداري 83 ألف سيارة ظلت تباع في كوريا الجنوبية خلال عام 2009 ويوليو من هذا العام . وقد بلغ العدد الإجمالي لسيارات أودي وفلكسواجن التي تم إبطال شهاداتها حتى الآن 209 ألف سيارة بنسبة 68% لأكثر من 300 ألف سيارة باعتها الشركة المصنعة منذ عام 2007 وصاعدا.

وقالت شركة أودي فلكسواجن كوريا ، إنها تدرس اتخاذ إجراءات مضادة بما في ذلك اتخاذ إجراء قانوني لكنها لم تتوصل إلى قرار بعد.

إلى ذلك توقعت مصادر في القطاع الصناعي أنه سيكون من الصعوبة بمكان للشركة المنتجة للسيارات تبني سياسة متشددة ضد الحكومة في الوقت الذي تشوهت فيه سمعة ومصداقية أعمال الشركة مسبقا في السوق المحلي.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك