Go to Contents Go to Navigation

تجمع لضحايا الاسترقاق الجنسي الياباني بمناسبة يوم الذكرى

جميع العناوين 2016.08.10 18:28

سيئول، 10 أغسطس (يونهاب) -- عقدت النساء المسنات الكوريات الجنوبيات ضحايا العبودية الجنسية خلال الحرب الحرب العالمية الثانية مظاهرة أمام السفارة اليابانية اليوم الاربعاء بمناسبة يوم الذكرى.

وقالت الشرطة ان نحو 2300 شخص من بينهم نشطاء وسياسيون انضموا الى الضحايا قبيل يوم الذكرى العالمي الرابع لضحايا الاسترقاق الجنسي العسكرية اليابانية المقرر يوم الأحد.

عين اليوم لنتذكر كيم هاك سون، وهي احدى الضحايا المتوفيات والتي كشفت لأول مرة عن فظائع الحرب التي ارتكبها الجيش الياباني في 14 أغسطس 1991.

خلال مسيرة يوم الاربعاء قالت الضحايا أنهن لا يستطعن قبول الاتفاق التاريخي الذي تم التوصل إليه بين حكومتي سيئول وطوكيو لحل القضية العام الماضي، و ان القرار اتخذ من دون أخذ آراء الضحايا في الاعتبار.

ونددن أيضا بالمؤسسة التي أطلقت مؤخرا لمساعدة الضحايا الكوريات بموجب الاتفاق.

وقالت كيم دونغ بوك، وهي احدى الضحايا، "لن تنتهي معركتنا حتى ترد الحكومة اليابانية شرفنا وتقدم التعويض القانوني".

أعلنت سيئول وطوكيو اتفاقا في أواخر ديسمبر ركز على قبول اليابان تحمل المسؤولية عن هذه الجريمة. ووعدت كوريا الجنوبية بوضع حد للنزاع إلى الأبد.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك