Go to Contents Go to Navigation

التوقع باقبال كبير على المونوريل الكهربائي السياحي الصديق للبيئة في جبل هلا في جيجو

جميع العناوين 2016.08.09 14:26

يصل الى بركان " ويتسيوروم" الخامد على ارتفاع 1,700 متر خلال ساعة و10 دقائق.

تشغيله بصورة منتظمة العام القادم بعد تشغيله التجريبي خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.

جيجو، 9 أغسطس(يونهاب) – تم اليوم تشغيل عربتين من المونوريل الكهربائي الساعة 9:33 صباح يوم الخميس الماضي من مدخل أريموك الذي يقع على ارتفاع 970 مترا في جبل هالا في جزيرة جيجو السياحية جنوب البلاد.

ويتكون المونوريل من عربة السحب برتقالية اللون على شكل مثلث، وفي خلفها معقد السائق وعربة نقل الركاب تسع لـ3 أشخاص وكل كرسي قابل لتغيير الزاوية مثل الكرسي الدوار .

كما أن قضيب مسار المونوريل هو مربع الشكل بحجم 5×5 سنتمترات وفيه ترس وهو مصمم ضد انقلاب أو انزلاق العربتين، حتى تكون الرحلة آمنة.

وبعد 5 دقائق، يمر المونريل بطريق منحدر حاد، ثم طريق مرتفع بزاوية 45 درجة، مما يجعل المرء يشعر بالخوف من الطريق المنحدر .

وفي الساعة 10:01، يمر المونوريل بلافتة حجرية مكتوب عليها " ارتفاع 1400 مترا عن سطح البحر "، وبعد دقيقتين من ذلك يمر بالغابة وتل واسع، وبعد 30 دقيقة من ذلك صعد بـ 453 مترا من اللافتة وذلك بعد أن قطع 2.4 كيلومترا.

ثم يصل المونوريل إلى نقطة ارتفاعه 1,700 متر في الساعة 10:45 صباحا، أي بعد ساعة واحدة و12 دقيقة من مغادرته مدخل أريموك ..

وقال بو جونغ-هوا، مسئول حماية حديقة جبل هالا الوطنية الذي عمل أكثر من 20 عاما، إن المونوريل الكهربائي يختصر الوقت بـ50 دقيقة للوصول إلى هذه النقطة ، حيث يستغرق الوصول إليها ساعتين لمتسلقي الجبل العاديين سيرا على الإقدام.

وقال أن سرعة المونوريل هي 60-80 متر في الدقيقة ، حيث لا يصدر ضجيجا اختلافا عن المونوريل القديم بالبنزين.

ومن خلال التشغيل التجريبي في ذلك اليوم، أشار المشاركون إلى أنه يحتاج إلى بعض التعديلات من ناحية الأمان وحماية الركاب من البرد أو الأمطار .

غير إنهم اتفقوا على أن المونوريل سيكون بديلا ملائما لمن يريد أن يشاهد بحيرة بيك-روك في قمة الجبل على وجه الخصوص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

ويخطط مكتب إدارة الحديقة الوطنية لجبل هالا، للتشغيل التجريبي لـ6 وحدات خلال شهري 9 و10، لتشغيل برنامج الزيارة للمسنين والمعاقين ابتداء من العام القادم.

يشار إلى أنه تم تركيب المونوريل لأول مرة في مدخل أريموك عام 1997، وكان الهدف الأول لتركيبه نقل التراب . ويساهم أيضا من حين إلى آخر نقل النفايات ونقل المرضى وإنقاذ الذين يضلون طريقهم في الجبل.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك